النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

011 ميسي وبرشلونة - 3 -
مقال بقلم abudunia
[ تعديل | مسح ] تصنيف المقال : عام
بتاريخ الأحد 21 مارس 2021 (02:44) | التعليقات 8 | القراءات 344
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
السلام عليكم أعزائي وتحيتي القلبية لكم. نتيجة تصفحي لمواقع متعددة في الإنترنيت، عثرت على هذا المقال الذي قام الإعلامي لؤي فوزي بتجميعه من مصادر كثيرة تجدونها في نهاية المقال، وكذلك قام بالتعليق على ما ورد في تلك المصادر، وهو يتناول حقبة تاريخية مهمة جدا في تاريخ نادي برشلونة، وبالأخص ما يتعلق بعلاقة ميسي مع النادي منذ عام 2009 ولغاية عام 2020. نظرا لطول المقال الذي يتكون من أجزاء متعددة، سأقوم أسبوعيا بنشر جزء منه، وهذا هو الجزء الثالث أتمنى أن يحظى برضاكم وتفاعلكم.

أن تبيع ميسي لهو انتحار سياسي وإداري كما وصفه سِد لو، لذا كان النادي بحاجة إلى حيلة تدفع ميسي لطلب الرحيل حتى لا تظهر نيّاتهم الحقيقية، وفي هذا الموسم تحديدا كان ميسي يعاني بشدة داخل الملعب وخارجه؛ من جهة، كان يبحث عن علاج للمرض العجيب الذي أُصيب به جهازه الهضمي وجعله يقيء أكثر من مرة أثناء المباريات، ومن جهة أخرى كان يصارع في المحاكم مع قضية التهرب الضريبي، القضية التي اتضح أن محركها الرئيسي كان محامية قريبة الصلة من فلورنتينو بيريز، وكان حضورها في مقصورة البرنابيو معتادا، وفي الأزمتين، كان ميسي وحيدا تماما بلا دعم يُذكر من الإدارة. (8)

رغم ذلك، لم تكن الأزمتان مرتبطتين، بل إن رغبة بيريز في ضمّ ميسي، والتي أوضحتها فيما بعد تسريبات فوتبول ليكس التي زعمت محاولة رئيس ريال مدريد ضمّه 3 مرات في عهد روسيل وبارتوميو (2011، 2013، 2015)، قد تكون هي ما دفعه للضغط عليه في برشلونة، خاصة أن الفرق كان واضحا بين الحماية الإعلامية التي وفّرها ريال مدريد لكريستيانو رونالدو إبان أزمة الضرائب، وبين تجاهل برشلونة للقصة كلها في الأزمة ذاتها، وكأنهم يحاولون دفعه للرحيل. (13)

من وجهة نظر سِد لو، فإن هذا هو ما دفع خورخي ميسي للحديث بهذه الطريقة تحديدا، واستخدام عبارات منتقاة بعناية مثل "لو أتى برشلونة بعرض"، لإخلاء ساحته وساحة ابنه من أي رغبة في الرحيل، وتوضيح المحرك الحقيقي للأمور، وهو نائب روسيل، جوزيب ماريا بارتوميو، الذي استأنف تنفيذ الخطة عقب استقالة رئيسه في منتصف الموسم، إثر انفجار فضيحة انتقال نيمار ومحاكمته بتهم غسيل الأموال.

بعد الموسم، وطبقا لكوريغان، قامت إدارة بارتوميو باستخدام الصحف الكتالونية المحلية للوم ميسي على إخفاق مارتينو وخروج الفريق بالموسم الصفري الأول منذ 2009، لزيادة الضغط عليه وإجباره على طلب الرحيل، على الرغم من أن روسيل نفسه كان قد تباهى في الصحافة المحلية ذاتها بعلاقاته في أميركا الجنوبية وشخصيته الساحرة التي أتمّت التعاقد مع مارتينو، ولكن بعد لقائه مع فيانوفا تعامل ميسي ووالده مع الأزمة بمنتهى الذكاء، وألقوا بالكرة في ملعب الإدارة؛ إذا أردتم بيعي فلا بأس، ولكن عليكم أن تُصرِّحوا بذلك علنا وتتحمّلوا العواقب. (1)

السبب بسيط؛ ميسي لم يكن يرغب في الرحيل فعلا، نحن نتحدث عن رجل كان وقتها قد قضى في برشلونة أكثر من 15 عاما بالفعل، ولم يعرف من طفولته وطنا غير إسبانيا، وطبقا لتصريحاته الشخصية كان الانتقال من روزاريو إلى برشلونة بالغ الصعوبة عليه، ولم يُرِد لأطفاله أن يخوضوا التجربة نفسها.

رجل كسول مُمل يُفضِّل قضاء أغلب وقت فراغه في البيت، وجعل من منزله قلعة حقيقية عبر السنوات، لدرجة أن مكان مسكنه في كاستيلديفيلز ببرشلونة مُصنَّف كمجال محظور فيه الطيران، وطبقا لأحد المسؤولين في مطار برشلونة فإن "هذا لا يحدث في أي مكان آخر بالعالم". (14)

فشلت الخطة في النهاية، وجُدِّد عقد ميسي، ثم حُجِّم دور فاوس في المجلس ليرحل بنهاية الأمر، وفي هذه المرة، لم يُمسك الأرجنتيني بهاتفه ليُرسل رسالة نصية أخرى، بل احتضن نيمار منذ اللحظة الأولى ولم يُفكِّر كثيرا في معنى الامتيازات التي حصل عليها هو ووالده، أو قدرته على تهديد وضعه كنجم الفريق الأول، بل وكون معه شراكة مرعبة رفقة لويس سواريز في الموسم التالي، ناهيك بالمطالبة بعودته عدة مرات، حتى ولو كان ذلك سيعني تخفيض راتبه هو وباقي "الكبار" في الفريق. (15)

لم تفشل الخطة بسبب تصريحات ميسي ووالده الذكية وحسب، بل فشلت كذلك لأن كل محاولات بارتوميو في تلفيق الأمر فشلت.

الهدف كان البحث عن طرف آخر يمكنه تسهيل عملية رحيل ميسي أو تبريرها بحيث لا يصبح بارتوميو "الرئيس الذي باع أفضل لاعب في العالم".

في أكتوبر/تشرين الأول 2016 مثلا، وأثناء المؤتمر الصحفي لمواجهة برشلونة ومانشستر سيتي، سأل أحد المراسلين بيب غوارديولا إن كان قد تواصل مع ميسي لإقناعه بالانضمام إلى سيتي في الصيف المنصرم، وبعد إجابة مطولة من بيب نفى فيها أي تواصل مع الأرجنتيني جاء دور السؤال التالي، وبينما يستمع له بدا بيب وكأنه قد تذكّر شيئا، فقاطع محاوره وعاد إلى السؤال السابق ليؤكّد بلهجة ساخرة: "إن كنتم لا تُصدِّقونني فيمكنكم أن تطلبوا رقم هاتف بارتوميو من الصحفيين الذين نشروا هذه الأخبار، أنا متأكد أنهم على علاقة به، وإذا هاتفتموه فسيؤكد لكم ما أقوله". (16)

وهذا هو رابط فيديو المؤتمر الصحفي لغوارديولا:

https://youtu.be/ejtFLQp7vgk

هذه النقطة تحديدا هي ما أشار إليه سام لي أكثر من مرة في الأزمة الحالية، وهو أحد أوثق المصادر المتخصصة في أخبار مانشستر سيتي إن لم يكن أوثقها.

لي ذكر بوضوح أن مانشستر سيتي كان دائما مستعدا للترحيب بميسي بأي ثمن، ولكنه تعمّد عدم الظهور في الأزمة حتى لا يظهر بمظهر سيئ، وكأنه النادي الذي يحاول خطف ميسي من برشلونة.

طبقا لسام لي، كان سيتي حريصا على أن يُنهي ميسي أموره مع برشلونة أولا ويصبح من المعروف للجميع أن الرحيل هو رغبته الشخصية، وحينها فقط سيتدخّلون.

هذه الأزمة، أزمة موسم 2013-2014، أنتجت عدة ظواهر أصبحت روتينية لاحقا؛ أولها هو استخدام الصحف المحلية لتحقيق أهداف الإدارة غير المُعلنة.

في بعض الأحيان يكون الهدف إعفاء الإدارة من مسؤوليتها في التعاقد مع مدرب لم يُحالفه الحظ مثل مارتينو، بل وعزّز تلك النظرية تعاقد الاتحاد الأرجنتيني مع الرجل لتدريب المنتخب لاحقا، وفي وسط الهيستيريا الناتجة عن الموسم الصفري، وتصريح إنييستا الشهير بأن "الكثير من الأمور قد انتهت لا موسم برشلونة وحسب"، لم يسأل أحدهم كيف يتسنّى لميسي أن يرشح مارتينو حتى للأرجنتين، ناهيك بتعيينه فعليا، وهو الرجل الذي لم يفز معه بأي شيء، ولم يسأل أحد لماذا لم ينجح ميسي في الإبقاء على مارتينو في برشلونة ما دام يملك القوة الكافية لتعيينه ابتداء، بغض النظر عن قدوم رجل صدامي حاد مثل إنريكي كان له خلاف كبير مع ميسي في الشهور الأولى بسبب رغبته في تحريكه من العمق. (18)

النمط الثاني الذي تأسّس في تلك اللحظة هو فتح خط مباشر من التواصل بين النجوم الكبار من جهة، وبين إدارة النادي من جهة أخرى، أو رئيس النادي بالأحرى، وتجاوز كل الهيكل الإداري والفني الواقع في المنتصف بين هذا وذاك، وهو ما تم عند جلب نيمار وتعديل عقد ميسي بالتبعية.

الإدارة لم تكن تؤمن بأهمية دور المدير الفني أو الرياضي أصلا، ببساطة لأنها هي مَن يقوم بالتعاقدات، وهي مَن يتفاوض مع اللاعبين، وهذا كله يمنحها الفضل في أي نجاحات، وهو الهدف من وجودها في المقام الأول. (3)

ما لم يُدركه روسيل وبارتوميو من بعده آنذاك أن هذا النمط نسف معنى المؤسسية في النادي، وما لم يدركوه كذلك أن هذا الخط المفتوح مع اللاعبين لم يكن خطا ذا اتجاه واحد، بل إن اللاعبين شعروا كذلك أنه صار بإمكانهم الضغط على رئيس النادي لتحقيق مطالبهم، والحصول على عقود مرتفعة، ومزيد من المزايا، وهو أمر يمكن ملاحظته بسهولة في كل محاولات التجديد مع "الكبار" لاحقا؛ الحديث غالبا ما يدور عن "وعود الرئيس" مثلما حدث مع بوسكيتس في 2016 مثلا، وإنييستا في العام التالي، حتى رحيل ألفيش تضمّن صراعا مفتوحا مع بارتوميو الذي زعم أنه "رحل لأسباب شخصية لا يعلمها سواه هو وزوجته وبارتوميو نفسه"، ليخرج البرازيلي واصفا بارتوميو بـ "الكاذب" بعدها. (3)

كارثة إدارية بالطبع، ولكنها تطور منطقي للأحداث؛ برشلونة تحوَّل من نادٍ يملك مشروعا رياضيا واضحا برؤية واتجاه فني محددين، نادٍ لا يعاني عندما يرحل عنه أسماء بقيمة رونالدينيو وديكو وإيتو وزلاتان، نادٍ يمكن لأمثال بيدرو وبوسكيتس أداء أدوار رئيسية فيه دون أن تتأثر المنظومة، إلى نادٍ آخر لا يملك مشروعا سوى ضمّ النجوم والمزيد منهم، على أمل أن يتفوّق أحدهم على الماضي ونجمه الأوحد الذي ما زال يُثير ذكريات كرويف ولابورتا وغوارديولا في نفوس الجماهير كلما لمس الكرة، وبالتالي يجعل رحيله أكثر سهولة وتقبُّلا لدى الجماهير.

إنتهى الجزء الثالث ونلتقي في الجزر الرابع إن شاء الله، متمنيا من الأعزاء التفاعل، ومن الله التوفيق.

 

المصادر:

1 - مقال كوريغان؛ ما مدى نفوذ ميسي الفعلي في برشلونة؟ – ذي أثلتيك

3 - بارتوميو: الرجل الذي يرتكب خطيئة بيع ليونيل ميسي – ذي أثلتيك

8 - تحليل سِد لو: كلمات ليونيل ميسي تضع مستقبل برشلونة في خانة الشك – ESPN

13 - ريال مدريد حاول ضم ميسي 3 مرات طبقا لفوتبول ليكس – غارديان

14 - لماذا لا تستطيع الطائرات الطيران فوق منزل ميسي؟ – Be Soccer

15 - بيكيه يكشف أن لاعبي برشلونة كانوا مستعدين لتخفيض رواتبهم لإعادة نيمار – 90 Mins

16 - مؤتمر غوارديولا الصحفي قبل مواجهة مانشستر سيتي وبرشلونة – شاهد من الدقيقة العاشرة – ديلي ميل

17 - سام لي: مانشستر سيتي لا يرغبون في الظهور كأنهم مَن تسببوا في رحيل ميسي عن برشلونة – تويتر

18 - إنييستا: كل شيء قد انتهى – غول

 

كتبها abudunia
(رئيس رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 2 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (قناص94) (shibli sy)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
011

نهاية الجزر ... وبإنتظار المد
كتبها abudunia  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 نهاية الجزر ... وبإنتظار المد 
بقلم abudunia
 التحليل بين المهنية والعاطفة 
بقلم abudunia
 حلها إذا بتنحل  
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج2 
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج1 
بقلم shibli sy
 البايرن ليسو برشلونه نسخة بيب البايرين ليسوا خارقين. 
بقلم wahliyano
 ميسي وبرشلونة - 5 - والأخير 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 4 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 3 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 2 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 1 - 
بقلم abudunia
 القادش أفضل  
بقلم shibli sy
 تتشابه الفترات، هل يعود لابورتا؟. 
 أيها المتواجدون، ألم يحن وقت التفاعل؟ 
بقلم abudunia
 أشعب الهداف 
بقلم shibli sy
 على أطلال سواريز  
بقلم shibli sy
 إنتخابات نادي برشلونة وآثار تأجيلها 
بقلم abudunia
 أيها الغائبون، ألم يحن وقت العودة؟ 
بقلم abudunia
 الكرة دون جمهور 
 التحرك من دون كرة 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy