النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

011 أيها الغائبون، ألم يحن وقت العودة؟
مقال بقلم abudunia
[ تعديل | مسح ] تصنيف المقال : عام
بتاريخ الثلاثاء 12 يناير 2021 (01:25) | التعليقات 17 | القراءات 811
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
الغياب نوعان، نوع إضطراري تحتمه ظروف أو أحداث مختلفة، ونوع طوعي يكون بإختيار الشخص نفسه، وقد يكون عمدا مع سبق الإصرار. مقالي هذا يتحدث عن غياب الكثيرين من أعضاء موقعنا المحترمين، الذين قرروا ترك الموقع لسبب أو لآخر، وسأتطرق فيه لبعض الأسباب، والآثار، والدعوة المخلصة للعودة.

لقد مرت على موقعنا أحداث أدت إلى بعض المواجهات المباشرة وغير المباشرة بين بعض الأعضاء، وللأسف نتج عنها ترك الكثير من الأعضاء للموقع والإبتعاد عنه بشكل طوعي، إضافة إلى أن البعض شعر بالملل من النقاشات والتحليلات والتجاذبات، وقرر ترك الموقع.

الأسباب

وهنا أحاول أن أحصر بعض الأسباب لغياب الأعضاء عن الموقع:

- هناك أعضاء توجهوا إلى وسائل التواصل الإجتماعي، مثل الفيسبوك والتويتر والإنستغرام واليوتيوب، وغيرها من المواقع المشابهة، مفضلين هذه المواقع على موقعنا هذا، وبالتأكيد هذا الأمر لا ينحصر فقط بالأعضاء الذين تركونا، وإنما ينسحب على الكثير من الأشخاص الذين يرتادون مواقع الشبكة العنكبوتية "الإنترنيت"، باحثين عن مواقع تلبي رغباتهم بالإستمتاع، بعيدا عن مواقع النقاشات والمواضيع الحوارية سواء كانت رياضية أم غير ذلك، ولذا نجد أن أغلب مواقع المنتديات تعاني من قلة المشاركين.

- هناك بعض الأعضاء الذين حدثت لهم خلافات حادة مع إدارة الموقع وبعض المشرفين ومراقبي المجموعات، ولأسباب متنوعة ومتعددة كانت نتيجتها أنهم قرروا ترك الموقع.

- كما أن هناك بعض الأعضاء تخاصموا مع أعضاء آخرين، بسبب الإختلاف في وجهات النظر، والذي لم تتم معالجته بالطرق الودية، وإنما تحول إلى خصام وتبادل الإتهامات والكلمات السيئة والبذيئة، والأوصاف غير المقبولة، وعلى إثر ذلك تحولت بعض المواضيع والمقالات إلى جدل عقيم، ضرره على الموقع كان كبيرا، وبالتالي قرر كثير من الأعضاء ترك الموقع بسبب هذه الأحداث.

وتوجد أسباب أخرى كثيرة دعت الغائبين إلى ترك الموقع، ولا مجال لحصرها كلها.

الآثار

بالتأكيد كل الآثار التي خلفها الغياب، كانت سلبية على الموقع، لأنه خسر أقلاما رائعة لأعضاء مثقفين، واعين، ومتزنين، كانوا يرفدون الموقع بكثير من المواضيع والمقالات الهامة والمفيدة والغنية بمضامينها الجيدة، وغياب هذه الأقلام، يجعل الموقع منقوصا، يعاني من شحة الأقلام، رغم وجود أعضاء مميزين يبذلون جهدا إستثنائيا، من أجل تنشيط الموقع، وكلما زاد عدد الغائبين، كلما يتعرض الباقون للإحباط وقلة الرغبة في الكتابة والمشاركة في المواضيع والنقاشات الهادفة، وهذا بالتأكيد ينعكس تأثيره السلبي على عدد الزوار، وعدد الأعضاء الجدد، ويصبح الموقع كالشجر من دون ثمر.

الدعوة للعودة

وهذا العنوان هو الهدف الرئيسي من كتابة مقالي، وأود القول في هذا المجال، بأن الغياب لا يمكن أن يكون حلا، حيث أن الحل يكمن في التواصل مع الموقع، خاصة وأن تشجيع فريق برشلونة، وحب النادي يجمعنا على المحبة والمودة والإحترام المتبادل، ويمكن لنا جميعا أن نساند بعضنا، ونتعاون من أجل تطوير الموقع، خاصة وأنه يشهد في الوقت الحاضر تطورا، حيث تقوم الإدارة بجهود خيرة من أجل حل كافة المشاكل التقنية التي تواجه الأعضاء أثناء نشاطهم في الموقع، كما أن المشاكل التي كانت تحدث بين الفينة والأخرى في النقاشات، قد ذهبت إلى غير رجعة إن شاء الله، ومن الواجب علينا جميعا أن نقف متعاونين متآلفين من أجل التطوير والتنشيط والإستفادة المتبادلة، وبالأخص إن موقع كلاسيكو العربي هو من المواقع العربية القليلة التي تنشط في مجال الكلاسيكو خاصة، والرياضة عامة، ويتبع أسلوب الحوارات والنقاشات والتحليل والتقارير والأخبار والمقالات، وهذا بالتأكيد يسعدنا ويسرنا، ويجب أن يكون حافزا لنا لكي نساهم فيه بهمة ونشاط وحيوية، وهذا لا يمكن أن يحدث سوى بعودتكم إلينا أيها الأعزاء الغائبون، وبالتأكيد إن عودتكم ستترك أثرها الإيجابي علينا، وعلى الأخوة الأعضاء والمسؤولين والإداريين، ويكون الإنعكاس بالإيجاب على كل أركان وزوايا الموقع، فلا تحرمونا يا أعزاءنا من إعادة لم شملنا، وكلما زاد عددنا كلما زاد تأثيرنا الإيجابي بتشجيع نادينا العريق.

أنا شخصيا أشعر بالأسى والألم لغيابكم، وأتمنى عودتكم اليوم قبل الغد، وآمل أن يجد ندائي هذا صداه لديكم، وبإنتظاركم، وألف شكر وشكر لكم وللجميع، ومن الله التوفيق.  

 

كتبها abudunia
(رئيس رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 1 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (برشلونة و ابداع)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
011

إما معجزة وإما لا شيء! - 2 -
كتبها abudunia  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 إما معجزة وإما لا شيء! - 2 - 
بقلم abudunia
 إما معجزة وإما لا شيء! - 1 - 
بقلم abudunia
 نهاية الجزر ... وبإنتظار المد 
بقلم abudunia
 التحليل بين المهنية والعاطفة 
بقلم abudunia
 حلها إذا بتنحل  
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج2 
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج1 
بقلم shibli sy
 البايرن ليسو برشلونه نسخة بيب البايرين ليسوا خارقين. 
بقلم wahliyano
 ميسي وبرشلونة - 5 - والأخير 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 4 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 3 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 2 - 
بقلم abudunia
 ميسي وبرشلونة - 1 - 
بقلم abudunia
 القادش أفضل  
بقلم shibli sy
 تتشابه الفترات، هل يعود لابورتا؟. 
 أيها المتواجدون، ألم يحن وقت التفاعل؟ 
بقلم abudunia
 أشعب الهداف 
بقلم shibli sy
 على أطلال سواريز  
بقلم shibli sy
 إنتخابات نادي برشلونة وآثار تأجيلها 
بقلم abudunia
 أيها الغائبون، ألم يحن وقت العودة؟ 
بقلم abudunia
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy