النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

موقع برشلونة فرانكنشتاين العصر الحديث
مقال بقلم souhail el
تصنيف المقال :
بتاريخ الخميس 20 أكتوبر 2016 (02:50) | التعليقات 11 | القراءات 1200
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته، مقالي اليوم عن فرانكنشتاين العصر الحديث، من منا لا يعرف الرواية المشهورة للروائية البريطانية الشهيرة ماري شاري، حول دكتور اسمه فيكتور فرانكنشتاين ذهب به طموحه و احلامه الى اختراع وحش هائل في هيئة بشري، هذه الرواية التي صدرت سنة 1818، بعد مرور ما يناهز 298 سنة من ظهور هذه القصة، ها نحن في سنة 2016 و مقبلين على 2017 نرى ان نفس القصة تكررت الان، كيف هذا؟؟ و من هم الشخصيات؟؟

كما هو معروف ان غوارديولا كان احد اساطير الكرة العالمية و الاسبانية عامة و برشلونة خاصة كلاعب ايام الاسطورة كرويف لما كان ضمن دريم تيم حيث ضم الفريق زوبيزاريتا، فيرير، كومان، ناندو، خوان كارلوس، اوزيبيو، باكيرو، لاودروب، ساليناس، ستويشكوف، اضافة الى غوارديولا، و ايضا كمدرب عندما صنع المجد مع برشلونة و حقق كل الارقام و الالقاب الممكنة و تربع على القمة كأحد اعظم المدربين و ايضا اللاعبين في زمانه.

لكن بيب في فترة بداية تدريبه للبارسا كان يبني الفريق من نجوم + ابناء المدرسة اللاماسيا، و من هذه المدرسة غوارديولا رعى لاعب صغير، موهوب بالفطرة، هذا اللاعب كان مختلفا عن اقرانه، حيث كان هادئا، نادر الكلام، يستمع لنصائح المدربين و المؤطرين فقط، و كان يتعلم بسرعة، هذا اللاعب رأى فيه غوارديولا انه سوف يكون نجم المستقبل الواعد و وضع ثقته فيه و ضمه لفريقه الاول الذي كان يضم خيرة اللاعبين و على رأسهم رونالدينيو، ايتو، ديكو...

غوارديولا رأى في هذا اللاعب الشاب الموهوب انه هو سيكون حامل الرقم الاسطوري 10 و الذي كان في وقتها ملك للملك رونالدينيو، و مع الوقت بدأت تتبين لنا ملامح هذا اللاعب المغمور ضمن افضل فريق في العالم، حيث بدأ يسطع نجمه في عالم المستديرة، عندها غوارديولا فرح و قال اني وجدت اعظم لاعب في التاريخ و زاد من دعمه له و رباّه و اهتم به و رعاه، و حقق بفضله كل شيء.

وفي سنة 2013 رحل غوارديولا الى البايرن و درب البافاري و حقق نتائج مذهلة، لكن شاءت الاقدار ان وقع في قرعة الابطال مع برشلونة، برشلونة فريقه الام وفريق اللاعب الذي صنع، لكن كانت الصدمة عند تلك المباراة حيث عرف غوارديولا انه لم يرعى لاعب، لم يهتم بلاعب، انما كان يرعى وحشا كرويا كما في قصص الخيال، وحش حالما سنحت له الفرصة مزق شباك خصمه و صال و جال في الملعب امام انظار مدربه السابق، مدربه الذي عجز عن الكلام، وقف مشدوها و هو يرى مجزرة كروية بما في الكلمة من معنى، مجزرة جعلته يتحسر ألما على حاله، حتى انه ترك البايرن و اتجه الى انجلترا آملا ان ينعم بالراحة و الهدوء، و فعلا وجد ما يريد و حقق نتائج طيبة في الدوري المحلي، لكن فرحته لم تدم طويلا حيث سارت الرياح بما لا تشتهي سفينة غوارديولا، و رست سفينة الفيلسوف في البطولة الاغلى على شواطئ برشلونة امام قلعة البلاوغرانا، القلعة التي تحتوي على وحش فرانكنشتاين الذي صنعه غوارديولا، و داخل هذه القلعة و طوال 90 دقيقة، كان غوارديولا امام مشهد مرعب تدمي له القلوب و العيون و هو يرى بحارة السيتي و هم يقطعون الى اشلاء و يجلدون و يعذبون وسط صرخاتهم و عويلهم، و لكن لا من مجيب، و انما كان غوارديولا مصدوما يشاهد المأساة بعينيه الداميتين و يتحسر على ما ترك في برشلونة، عندها ادرك الفيلسوف ان قصته هذه نسخة طبق الاصل من قصة فرانكنشتاين، لكن الوحش في قصة غوارديولا ليس وحشا بمعنى الكلمة و انما هو الامبراطور ميسي الذي اصبح سبب عذاب و ألم غوارديولا بعدما كان هو مصدر سعادته و فرحه.

اتمنى ان يكون مقالي نال اعجابكم و اعتذر عن الرعب و الخوف الذي يحتويه، لكني ادرت اضافة بعد التشويق و الاثارة للمقال ههههههههههه

تحياتي لكم

كتبها souhail el

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 3 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (تاريخ نفسي) (toffi) (يوسف دشتي)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
abudunia

إعادة البناء
كتبها abudunia  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 إعادة البناء 
بقلم abudunia
 تطلعات مشجع 
بقلم abudunia
 ديمبلي لن يتغير  
بقلم shibli sy
 المهاجم الذي أحبط قلبه بداية مسيرته مع برشلونة 
بقلم abudunia
 إرفع رأسك فأنت برشلوني 
بقلم mehdilazrak
 ديباي لا يتغير 
بقلم abudunia
 ثلاثي الذهب 
بقلم abudunia
 استنزاف اللاعبين! - 2 - 
بقلم abudunia
 استنزاف اللاعبين! - 1 - 
بقلم abudunia
 ومن الحب ما قتل 
بقلم abudunia
 المظلوم الذي رد بنجاحاته 
بقلم abudunia
 ليالي الخميس  
بقلم shibli sy
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 3 والأخير -  
بقلم abudunia
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 2 - 
بقلم abudunia
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 1 - 
بقلم abudunia
 الجهبذ طارق ذياب  
بقلم shibli sy
 برشلونة وباريس 
بقلم abudunia
 أربع سنوات من التهديم 
بقلم abudunia
 مناقشة هادئة مع لابورتا 
بقلم abudunia
 إما معجزة وإما لا شيء! - 2 - 
بقلم abudunia
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy