النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر
 تابع الاحداث الان
 نقل مباشر !
انتهت المباراة
برشلونةبرشلونة
0-1ريال بيتيس
(79) خوانمي 0-1
ريال بيتيس نقل المباراة
نقل مباشر للمباراة


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

موقع برشلونة برشلوني ضد برشلوني !
مقال بقلم الشناوي 10
تصنيف المقال :
بتاريخ السبت 17 سبتمبر 2016 (23:05) | التعليقات 13 | القراءات 964
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى صحبه ومن والاه وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين اللهم انصر المسلمين على المشركين واشمل برحمتك من جاهد في سبيلك ومن سعى إلى أن تكون كلمتك هي العليا وأن تكون وصاياك هي المنهاج الذي يسير عليه إلى يوم الدين .

لي من الأصدقاء البرشلونيين الكثير شاهدتهم يثورون أحيانا ضد فريقهم لكنهم يدافعون عنه بضراوة إنهم ليسوا كما نعتقد لقد صار النقد مقتصرا على بعض أنواع الأدب وهو المزدهر علما وعملا في حضارة المسلمين لن نبالغ إذا قلنا إن كلمة نقد في مخيلة البعض تحمل تصورا مرعبا بمثابة تشويه بالباطل و بدون وجه حق وينبغي للذين يخافون نقد كل من له صلة بفريقهم أن يعتزلوا الناس خير لهم..إن بعض المشجعين يفصحون عن آرائهم وأفكارهم بطريقة عفوية فيفاجأون بمن يقف لهم بالمرصاد لأنهم أصابوا غاية الإصابة فيضيع حقهم في التشجيع بعلة اختيار الكلمات فههنا أصبح الأمر متعلقا بالإنشاء والأسلوب لابجوهر الأشياء نتفق على أن تمييع النقد وتحويله إلى أمور شخصية أمر مرفوض تماما كما أن استعمال الشتم والسباب لتفريغ الشحنات السلبية هو تهور مستنكر ذلك أننا نرضى بالنقد اللاذع لكننا لانرضى بالإنزلاقات الرخيصة .. إن صنف المشجعين الذين يوغلون في النقد بكلمات قاسية ليسوا كما يدعي البعض أنهم مفرغون من أحاسيس الإنتماء للكيان البرشلوني إنني أتحدث إلى من يقرؤون فيفهمون فيفكرون أما الذين يبحثون على منابع الأفكار التي تخدم مصالحهم الضيقة وتزيدهم عنادا فكلامي هذا لن يعجبهم ولن يرضوا عليه مهما زركشته ونمقته ولله في خلقه شؤون. 

لا يمكن أن نحتكر التشجيع ونعلن أمام الملأ مثاليتنا في عالم الكرة الملعونة ..لا يمكن أن نعلن الوصاية على فئة من المشجعين خانهم قاموسهم اللفظي في لحظة غضب هائجة فالذي أعرفه أن برشلونة ملك لكل مشجعيه حتى أولئك الذين يحبون فريقهم على طريقتهم الخاصة فنحن إذا فرقنا بين مشجع وآخر استنادا على القاموس اللفظي نجعل  بذلك عالم التشجيع فئويا بمعيار سخيف يصنف كل شخص في خانة معينة  طبقا  لألفاظه لا بقيمة ما جاء به من فكرة ..إننا نمارس سلطة على الذين يحملون مشاعر ثائرة نخشاهم أن يفضحوا ما خفي واحتجب ونحن إذ بهذا نرسخ القمع من حيث لا نشعر فالمشجع ليس عليه أن يطبل ويقدس أشخاصا بعينهم حتى يعلن ولاءه للكيان البرشلوني فإنه إن فعل هذا لن يرى عيوب ذلك الشخص المقدس ولن يجرؤ على نقده ..بل إننا حينما ندافع عن رموز الفريق أحيانا ننتصر لهم على حساب العروبة والتآخي ونقف لنجلد الرأي الآخر ..فمن الرقي في التشجيع أن ننصت لمن  يخالفونا الرأي أولئك الذين يخونهم التعبير فيصبحون ضحية لنا ولانلتفت لما يقولونه لأننا لم نر إلا ألفاظهم وتغاضينا عن مقاصدهم وعن حرقتهم تجاه فريقهم ..
لا يمكن أن نشكك في برشلونية الغاضبين ونرميهم بألفاظ قاسية ثم نتفاخر بهذا الإنجاز فنحن حينذاك نحجر على عقولهم نمارس جرما أبشع من سوء التعبير كما أننا نكون أنانيين حينذاك بدون أن يهز لنا طرف . وحتى لو كان الإختلاف حول قضية معينة فلا ينبغي أن نتهم بعضنا بما لايليق فكل إنسان يرى الأشياء بمنظوره الخاص فإذا أصاب فذاك وإذا لم يصب فالإختلاف في الرأي لايفسد للود قضية وأكثر مايؤلمني هو فهم الآخر على نحو خاطئ وما يحيرني أن ذلك الذي يستطيع ضبط نفسه في الهزائم يعتقد أن كل الناس يستطيعون ذلك وإذا غضبوا على المعصومين كانوا مذنبين وعليهم أن يهدؤوا وينتبهوا لما ينبسون به من كلمات فالسيد إنريكي يسمعهم والسيد رئيس النادي من أولياء الله الصالحين والمتخاذلين من اللاعبين من أهل البيت والعجب كل العجب أن ترى البعض يطبل للمدرب وينعل ماثيو المدخن ولا يلتمس العذر لمن  ينعل المدرب الذي أتى بماثيو !

نتيجة بحث الصور عن صورة تكميم الأفواه

 

إن ذاك المشجع الذي يتأثر أكثر منا يحمل مشاعر سامية لفريقه إنه أكثر تشبتا بالسعادة والفوز لذلك نراه يحترق من الداخل قبل أن يقذف الحمم من جوفه ..نراه يعبر عن الأشياء التي تسكنه ..هو الذي يقيم بداخله الحزن بشكل غير معقول و يشعر بالإهانة في حالة الفشل والخسارة كما لو أنه هو من انكسر وسقط ..هو الذي يرى عالمه المعيشي متجهم لأن هناك شيئا دفينا يتلظى في أعماقه ..وهو الذي يدخل مدن الأحزان ويشعر أنه غير موصول للأرض التي يمشي عليها والتي ضاقت به بما رحبت ..وهو الذي يحمل لواء الثأر ممن اغتالوا حلمه ..وهو الذي تهمه برشلونة لا الأشخاص الذين يمثلون فريقه فتجده حريص على ممارسة عملية نقد موسعة يحاسب المذنبين بصرامة ويود لو يوقظ النيام الذين خذلوه حينما عول عليهم ..هو الذي يبوح بالأسرار ولا يعرف السكون القاتل لأن شرارته لا تقف خامدة أمام الخنوع والإستسلام ..هو الذي يرفض أن يرقص على نغمات الحزن ويعزف على أوتار الشجن لحنا لا ينتمي إليه ولايعرفه ..هو الذي يحمل قيمة الأماني ويفضل كسر حاجز الصمت .

 

وهو الذي حتما ينتمي للكيان البرشلوني إلى أقصى حد له موعد خاص مع الفرجة يفرح كثيرا ويحزن كثيرا و لا يقف محايدا مهما كلفه ذلك ..لا يترك  لحظة التشجيع تفوته ..هذا المشجع الذي يخونه التعبير يحب النصر لدرجة أن مشاعره تنتحر في اليوم التعيس ..ورغم كل هذا يتهم بالخيانة بالرغم من أنه يعاني من صدمة الإخفاق وبالرغم من أنه يود لو يكون فريقه أفضل فريق في العالم ..بالرغم من أنه لا يجافي فريقه مهما حدث من خيبات . لابد أن نكف عن الإنتقائية لأن كل مشجع يحب فريقه بطريقته ..لا بد أن نرى أبعد لنلمس معنى التشجيع عند كل فرد لا بد أن يكون برشلونة هو ذلك الكيان الذي يسع الجميع ..ذلك الكيان الذي لا يهمه طباع مشجعيه بقدر ما يهمه مساندتهم له في السراء والضراء ولا أعتقد أن من يغضب فيخونه التعبير يخاصم فريقه ويدعه يمشي في طريقه لوحده .

 

نتيجة بحث الصور عن barcelona love‏

اليوم لا مجال لتصنيف المشجعين بناء على معطيات مغلوطة ولا مجال لاستعمال البعض أخطاء الآخرين كمطية ليبرز برشلونيته وليقصي الفئة الغاضبة فقط لأنها عبرت عن رأيها بكلمات خشنة ..حب الفريق لا يقاس بمثل هذه الأمور ..الحب يقاس بمقدار العاطفة التي تسكننا تجاه الفريق بمواقفنا النهائية وهذا لا يكون فقط بالكلمات فكم من  فتاة مسكينة  كانت ضحية الكلمات فخدعت من معشوقها الذي عشمها بالزواج فتخلى عنها وكم من باعة الكلام يخفون غير ما يعلنون حيث تجدهم يحترفون رس الكلمات وتوزيع التهم جزافا ليكونوا هم الأعلون بينما الحقيقة تبقى غائبة .

كتبها الشناوي 10

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 5 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (toffi) (تاريخ نفسي) (ابو هاشم78) (bacoopera) (يوسف دشتي)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
abudunia

ثلاثي الذهب
كتبها abudunia  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 ثلاثي الذهب 
بقلم abudunia
 استنزاف اللاعبين! - 2 - 
بقلم abudunia
 استنزاف اللاعبين! - 1 - 
بقلم abudunia
 ومن الحب ما قتل 
بقلم abudunia
 المظلوم الذي رد بنجاحاته 
بقلم abudunia
 ليالي الخميس  
بقلم shibli sy
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 3 والأخير -  
بقلم abudunia
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 2 - 
بقلم abudunia
 زوال الضغط يولد الإنفجار - 1 - 
بقلم abudunia
 الجهبذ طارق ذياب  
بقلم shibli sy
 برشلونة وباريس 
بقلم abudunia
 أربع سنوات من التهديم 
بقلم abudunia
 مناقشة هادئة مع لابورتا 
بقلم abudunia
 إما معجزة وإما لا شيء! - 2 - 
بقلم abudunia
 إما معجزة وإما لا شيء! - 1 - 
بقلم abudunia
 نهاية الجزر ... وبإنتظار المد 
بقلم abudunia
 التحليل بين المهنية والعاطفة 
بقلم abudunia
 حلها إذا بتنحل  
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج2 
بقلم shibli sy
 دوري الأموال ج1 
بقلم shibli sy
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy