النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر

موقع ريال مدريد محاورة أخرى!
مقال بقلم nostradamus
تصنيف المقال : عام
بتاريخ السبت 13 أغسطس 2022 (23:20) | التعليقات 6 | القراءات 218
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
لا أدري إن كانت محاورة أم محاولة يائسة وبائسة لقلبِ نظام الجهل والتخلف في رأس المختلفين مع الغير والمتخلفين عن الركب من سادة الببغاوات والطُّرُمبات أو عبيدهم المخلصين! وبنية صادقة أضرع إلى العلي القدير وأقول إن كانوا على حق فغيّرني وإن كانوا مخطئين فغيّرهم!

    باختصار ومالآخر نحن لا نملك سويتچ أون أوف في عقولنا أو قلوبنا لأننا لسنا آلات بريموت كونترول! ومسئولية العيش بالحقيقة الدامغة تلزمنا البحث عن تطوير الوعي! كأن علينا أن نتعايش معه بتحديث يومي لأن الحياة فيها الجديد وكل يوم نتعلم منه شيء جديد ولذلك متغيراتها كثيرة ودائمة ويجب علينا أن نعيش الحقيقة التي تَبْنينا لا أن نعيش حقيقة زائفة نحن من تبنّيناها وبنيناها وهنا يكمن الفرق! فثقافة البناء تستمر باستمرار الحياة ولذلك علينا تطوير هذا الوعي! وحتى نستطيع ذلك علينا أن نستعرض جوهر أفكارنا ليتسنى لنا تغييرها بالضبط كما يَجْرُدُ التاجر كشف حسابه! باختصار هذا ما يقوله علماء النفس! وهي ليست من عندياتي ولكني أنادي بها دائما

 

ــ وقفة مع النفس ومحاسبة الذات ــ دون المحاولة لتبرير أو تجميل ذلك الماضي! فالحقيقة يجب أن تكون عارية حتى نراها على حقيقتها وأول نفس يجب كبح جماحها هي نفسك! وأول نفس يجب مصارحتها هي نفسك! وأول نفس يجب عتابها ولومها هي نفسك! ضع هذه المعايير الأربعة نصب عينيك ولن تضل بعدها (المساواة ــ الإنصاف ــ العدل ــ الرحمة) وهذا يقودنا للخطوة التالية بعد الوعي وتطويره ألا وهي الجرأة! كل ما علينا أن نمتلك الصدق والجرأة! ولقول الحق تَعلّم أن تقوله وإن لم يبق لك صديق! فهذا الصديق ليس إلا عدو بثوب صديق فصديقُكَ من صَدَقَكَ وليس من صدَّقك الجرأة هي التي ستبني بداخلك الشجاعة فيما بعد لمواجهة الحياة وتقلباتها وأجمل ما في الموضوع ظهور الحقيقة واضحة وجلية وإن كانت مُرّة! ونهاية برواز هذا الجَمال نهاية مرحلة الوهم الذي عاش بداخلك كل تلك السنين ومعه ستسترجع قدرتك على الاعتراف بالخطأ عندما تحس بأنك أخطأت! وهذا أيضا يقودني إلى سعال بريء!

 

ماذا ينفعنا لو كسبنا العالم كله وخسرنا أنفسنا؟ قف أمام المرآة وانظر إلى عينيك وأجِبْ! البناء الداخلي يا سيدي الطُّرُمْبَه مطلب جماعي لا يقتصر على فئة دون أخرى وإن كان بدرجات متفاوتة فثقافة البناء يومي باستمرار وجودنا فكلنا يحتاج إما بناء من جديد أو تطوير وتجديد! وأنا لست بمنأى عن الآخرين نعم أحتاج هذا التجديد فأنا وكما قلت سابقا لست مُصلحا اجتماعيا ولا داعية دين لأمارس دور المعلم على أحد فمهمة الكاتب وأعني الكاتب الحقيقي كما تطرقت له سابقا توضيحية تفسيرية تبريرية لا تغييرية! ولكن ما الذي يُفَعِّل الوعي والجرأة أولا ثم تطوير الوعي؟

 

الإجابة على هذا السؤال ببساطة هو دحر المكابرة! مصيبة المصائب والمصاعب هي المكابرة نعرف أننا أخطأنا ولا نعترف به إنما نلتزم بأدب حواره وشعاره دون شعائره! فقط نردد كالببغاوات في صلواتنا ــ هذا إن صلينا ــ ومع نهاية الجملة في الدعاء نقول ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا وبعد ذلك تعود حليمة لعادتها القديمة فنحن أسياد العالم في رفع الشعارات لا العمل بها ونحن أسياد العالم باستعمال حرف السين المستقبلي (س) سنفعل! ونحن أسياد العالم بالشجب والاستنكار ثم الاستكانة بالجلوس مع استكانة الشاي وطلب الدعاء بالرجاء والاستغفار! نكذب حتى على أنفسنا إلى أن وصَلَ بنا الأمر أن نكرهَ ذواتنا دون أن نعي! وهذا ما يعكسه علينا الواقع المرير وما بين والوعي وتطويره والمكابرة وتصديق الكذب اختلط علينا الحابل بالنابل ويا قلبي لا تحزن وهنا أوجه سؤال ديكي للمتبرشلونيين! بعد هذه السنوات العجاف ووصول الريدز للمباراة النهائية وللمرة الثانية وخسارته البطولة هل طالب ببغاوات ليفربول بتقديم إدارة الفريق استقالتها؟

 

ــ بافتراض وجود ببغاوات كما لدينا ــ أو ربما يسود الاعتقاد أنهم سيطالبون بها فيما بعد والله أعلم! سعال بريء لأصحاب الكهف وشلة الأنس من فرقة حسب الله! ولمن كان يطالب بكلوب مدربا للبارسا هل قدّم أوراق اعتماده لِمَا يشفعُ له؟ هل استطاع أن يدير المباراة النهائية بنجاح بالرغم من وجود سي صلاح أفندي؟ أليست الخسارة هي المقياس لديكم الجواب: ــ اعمل نفسك ميت ــ المدرب العظيم في نظركم ثورميوني بيه! وصل للنهائي مرتين الأولى بعد 40 عاما وخسر برباعية أما غريمه العاصمي بعد أن كان متقدما بهدف قبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة ليحييها نوستراجاموس! أما المرة الثانية سلّم الكأس واكتفى هو بالمشاهدة فهل أدار المباراة بنجاح؟ وأين كان التحضير لها؟

 

ألم يطالب به الطُّرُمْبات؟ لا أريد أن أحشر أبوصلعة السكرة! بما أنه خط أحمر لدى عَبَدَتُه المتبرشلونيين وأصحاب الكهف من عبيد الخوّان لابورتا ولكن الآن وبعد تسع سنوات عجاف من هروبه الجبان من برشلونة غير مأسوف عليه! وسقوطه في الوحل ومع أعتى الفرق في بلدانها وبِأِمْرَتِهِ كل هذه الكوكبة من النجوم ألم يفشل فشلا ذريعا؟ أليست الخسارة هي المقياس لديكم دائما؟ إذن لماذا تستجدون له المبررات وتعتبرون حصوله على بطولة محلية إنجازا؟ وعندما حصل فريقك على بطولتين في أول موسم مع فالفيردي برغم معاناته الأمرّين في بداية الموسم كان مثارا للسخرية عندكم؟ لعمري إنكم مثارا للاشمئزاز والتقزز! هل عرفتم لماذا أطلقت عليكم صفة المتبرشلونيين أو الطُّرُمْبات إلى آخر تلك الألقاب؟ لأنكم جنود أوفياء للبغاء بغباء! ولا أتصور أن يكون للوعي وتطويره دورا في سفينة النجاة المثقوبة بحوزتكم لأنكم ستظلون تكابرون إلى أن تغرق بكم! فالوقفة مع النفس ومحاسبة الذات من شيم الأسوياء! هذه الثرثرات إهداء للأخ العزيز ليث مدريد تقبلوا خالص وصادق ثرثراتي! 🌹  

كتبها nostradamus

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 5 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (عمر الكردستاني) (real tazi) (layth madrid) (alfares75) (aboahmad)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
موقع ريال مدريد

محاورة أخرى!
كتبها nostradamus  
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 المهارات الفردية ... تمنح الريال الصدارة... 
 محاولة لعب "هازارد" كمُهاجم طوارئ فاشلة.!. 
بقلم alfares75
 نهاية مرحلة ناجحة... لكاسيميرو  
  "ميثاق السلام" 
بقلم alfares75
 محاورة أخرى! 
بقلم nostradamus
 أعطوا الريال حقه ولا تنقصوهو شيئا ي هؤلاء 
بقلم ahmed basheer
 التسلل نصف الآلي 
بقلم alfares75
 همسات في طريق الرابعة عشر ؟!؟ 
بقلم aboahmad
 خواطر .. بعد مبارة الريال ..مع اليوفي . 
 برشلونة يسابق الزمن حاليًا 
بقلم alfares75
 جهل أم عبط أم كلاهما ؟!؟ 
بقلم aboahmad
  الحكومة يغيب عن كلاسيكو الأرض؟ 
بقلم alfares75
 خسارة(60 مليون يورو)ولسنا بحاجه لامبابي 
بقلم alfares75
 يوفيتش ... غلطة كلفت اكثر من 60 مليون يورو 
 نوستالجياكوس! 
بقلم nostradamus
 خاطرة تشغل بالي 
بقلم ahmed basheer
 أغلق الريال سوق الانتقالات بدون مهاجم 
بقلم alfares75
 يديعوت أحرنوت! 
بقلم nostradamus
  انتقادات قوية لـ قائد ريال مدريد 
بقلم alfares75
 وداعا مارسيلو ... وداعا صاحب القميص 12 
بقلم aboahmad
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل ازرق ستايل احمر اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    الخصوصية - Privacy Policy