النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

موقع ريال مدريد انتهت الجائحة وعادت الحياة
مقال بقلم layth madrid
تصنيف المقال : عام
بتاريخ الأثنين 20 أبريل 2020 (17:58) | التعليقات 1 | القراءات 513
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
لااعلم اذا كنا سنقرأ يوما مثل هذا العنوان يتصدر صفحات الاخبار المرئية او المقروئة ولا اعلم كما لايعلم غيري كيف ستنتهي الامور التي نعيشها في ظل هذا الوباء المميت والخطر الدائم في ظل الانتشار السريع والموت الذريع لهذا الفيروس القاتل, هل سنصل يوما الى حالة اليأس التام , ام ان لله امرا اخر وارادة اخرى في نشر رحمته الواسعة على الناس وخلاص هذا الحال؟ ... السلام عليكم

منذ ان شد ابرهة الحبشي الرحال الى الجزيرة العربية بجيوشه وعساكره التي لاقبل لها ولامؤخرة لعددها  تتقدمها الافيال الضخمة والرجال الاشداء قاصدا بيت الله الحرام لتدميره وسبي اهله وبعد ان سمع بخبر المولود الجديد الذي سيفتح الله على يده الدنيا وسيقمع حركات الظلم وينشر العدل والرخاء ويأخذ بيد الانسانية الى الخير والصلاح ،  نبينا الاكرم محمد صلى الله عليه واله وسلم حيث ولد في ما يسمى بعام الفيل الموافق للعام الميلادي 570-571 في ليلة اهتز فيها ايوان كسرى وخبت ناره وبطل سحر الكهنة وفاضت البحيرات وطارت الطيور الابابيل ترمي ذلك الجيش العرمرم بحجارة من سجيل لا احد يعرف ماهي وكيف شكلها ولكن بعض رواة الحديث ممن بقي حي بعد ذلك العام اخبر الناس ان تلك الطيور كانت تحمل في احجارها كائنات غير مرئية سببت امراض عديدة في جيش ابرهة منها الجدري والطاعون وربما فيروس الكوبيد 19 مما جعلت ابرهة وجيشه يعيشون حالة من التوتر والخوف والهلع حتى اصابت احد الطيور ابرهة نفسه فمرض وعاد متقهقرا فيما كان عبد المطلب ابن عبد مناف رئيس العرب آن ذاك يدعو الناس الى الخروج من مكة والصعود الى روؤس الجبال بينما ذهب هو وبعض من رجالات قريش الى البيت الحرام ماسكا بحلقة باب الكعبة سائلا الله ان يحمي هذا البلد واهل من كل سوء , فاستجاب الله دعاءه وقبل تضرعه ورد كيد ابرهة ولم يصب اي من اهل مكة باي اذى لا من طيور الابابيل ولا من الامراض التي حملتها وما اشبه يومنا بتلك الايام وذلك الزمان  وحالنا الذي نعيشه اليوم حيث الوباء يجتاح البلاد والعباد ويحز الرقاب فتعطلت الحياة وجثمت الطائرات وتوقفت المكائن عن الدوران واغلقت الفنادق والحانات ورست حاملات الطائرات مخذولة على شواطيء اليابسة بعد ان تجبرت على الدنيا بوقودها النووي وسلاحها الفتاك وحتى العواصم التي كانت بالامس تعج بالنور والاضواء باتت خاوية على عروشها والناس لاتعرف ماذا تصنع والجميع ينتظر يومه .

  الامر ليس بجديد فمنذ ان انكسر جيش ابرهة والعالم يعيش مختلف المصائب والمحن بسبب ذنوب العباد واشاعة الفواحش والظلم ولكن ما هو الحل ؟  

الحل وبكل بساطة في كتاب الله العلي القدير

بسم الله الرحمن الرحيم : (وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ * فَلَوْلا إِذْ جَاءَهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُوا وَلَكِنْ قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (الأنعام:43،42) 

 (وَلَقَدْ أَخَذْنَاهُمْ بِالْعَذَابِ فَمَا اسْتَكَانُوا لِرَبِّهِمْ وَمَا يَتَضَرَّعُونَ* حَتَّى إِذَا فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَاباً ذَا عَذَابٍ شَدِيدٍ إِذَا هُمْ فِيهِ مُبْلِسُونَ) (المؤمنون: 76،77)  

الدعاء والتضرع الى الله هو الحل والوصفة السحرية لما يجري اليوم في العالم .

منذ ان خلق الله الانسان واماته ثم احياه والى ان يميته وضع الدواء لكل داء والحل لكل معضلة ولكن الانسان يحجب عن نفسه هذا الدواء وهذه الحلول وينغمس في الذنوب والاثام ما يجعله لايرى ولا يعقل .

الله سبحانه وتعالى يطلب منا الدعاء ويقول ادعوني استجب لكم. فهل سنتأمل هذا الامر وناخذ بايدينا ومن نحب الى الخلاص؟

 

اياما معدودات ويحل علينا الشهر الكريم بخيره وجماله وبركاته وهو خير وقت للدعاء والتضرع كما يقول حبيبنا المصطفى:

أَيُّهَا النَّاسُ! إِنَّهُ قَدْ أَقْبَلَ إِلَيْكُمْ شَهْرُ اللهِ بِالْبَرَكَةِ وَالرَّحْمَةِ وَالْمَغْفِرَةِ. شَهْرٌ هُوَ عِنْدَ اللهِ أَفْضَلُ الشُّهُورِ، وَأَيَّامُهُ أَفْضَلُ الأَيَّامِ، وَلَيَالِيهِ أَفْضَلُ اللَّيَالِي، وَسَاعَاتُهُ أَفْضَلُ السَّاعَاتِ. هُوَ شَهْرٌ دُعِيتُمْ فِيهِ إِلَى ضِيَافَةِ اللهِ، وَجُعِلْتُمْ فِيهِ مِنْ أَهْلِ كَرَامَةِ اللَّهِ. أَنْفَاسُكُمْ فِيهِ تَسْبِيحٌ، وَنَوْمُكُمْ فِيهِ عِبَادَةٌ، وَعَمَلُكُمْ فِيهِ مَقْبُولٌ، وَدُعَاؤُكُمْ فِيهِ مُسْتَجَابٌ، فَاسْأَلُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ بِنِيَّاتٍ صَادِقَةٍ، وَقُلُوبٍ طَاهِرَةٍ، أَنْ يُوَفِّقَكُمْ لِصِيَامِهِ، وَتِلاوَةِ كِتَابِهِ، فَإِنَّ الشَّقِيَّ مَنْ حُرِمَ غُفْرَانَ اللَّهِ فِي هَذَا الشَّهْرِ الْعَظِيمِ. وَاذْكُرُوا بِجُوعِكُمْ وَعَطَشِكُمْ فِيهِ، جُوعَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَعَطَشَهُ.

اسال الله ان يعيده عليكم بالامن والامان وان تزول هذه الغمة عن امة المسلمين وعن كل الناس في هذه الدنيا .

ربي نسألك بجلالك وبنورك وبعظمتك وبأسمائك الحسنى، أن تجعلنا من أوفر عبادك نصيبًا من كل خير أنزلته، وأن تصرف عنا كل سوء وأن تدفع عنا كل بلاء.

اللهم سق علينا من رحمتك ما يغنينا، وارفع عنا من نقمك ما يؤذينا، وأنزل علينا من بركاتك ما يزكينا، واقذف في قلوبنا من معرفتك ما يحيينا، وأشفنا وعافنا ظاهرًا وباطنًا يا خير المسئولين.

اللهم أفض علينا من نور هدايتك ما يقربنا من محبتك، وارزقنا من اليقين ما تثبت به أفئدتنا، اللهم إنا نشكو إليك ما لا يخفى عليك، ونسألك من رحمتك ما لا يعسر عليك، بيدٍ ممتدة بالضراعة إليك.

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتبها layth madrid
(عضو رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 4 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (alfares75) (فكرت الحسيني) (real tazi) (عمر الكردستاني)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  اخر المقالات
 لله در الحسد ماأعدله ... بدأ بصاحبه فقتله ... 
 ريال مدريد يخرج من مباراة بلباو بسلام ويغرد بالقمة& 
بقلم alfares75
 فينيسيوس جونيور ... نجم ومنقذ... 
 ماذا لو تحقق حلم ممبابي بالانتقال للريال  
 الموسيقى البيضاء ... يعزفها لاعبو الريال 
 الريال في الصدارة بفارق 10 نقاط عن برشلونة  
بقلم aqsa
 مدريد أمام غرناطة ... عودة للزمن الجميل... 
 لماذا أعاد بيريز أنشيلوتي؟!؟ 
بقلم alfares75
 عدم ثبات الريال على الأداء القوي& 
بقلم alfares75
 عاشق - متألم 
بقلم nasr14693
 سطور 
بقلم nasr14693
 ريال مدريد يخطف فوزا قاتلا من ملعب إنتر 
بقلم alfares75
 تبخر الحلم يا جماهير الـ"ميرينغي" 
بقلم alfares75
 فلورنتينو بيريز الداهية الحكيم | مبابي | صفقة مبابي 
بقلم anas mhmad
 إداورد كامافينغا ... هل يصبح زيدان جديد ..؟ 
 البروفسور . . . بيريز .. إستعاد ... مبابي 
 بشرى لجمهور الريال ! موت يا حمار& 
بقلم alfares75
 فوز معنوي على ديبورتيفو الافيس في اول مباراة الموسم 2021 
بقلم layth madrid
 شكرا لكم شكرا لكم 
بقلم anas mhmad
 موسم الرهانات 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل ازرق ستايل احمر اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    الخصوصية - Privacy Policy