النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر
الثالث والثلاثون
الثالث والثلاثون [33] (الخميس 03 يناير 2013)
عدد القراءات (30362) عدد التعليقات (51)

صفحات العدد
[ الغلاف ] [ الشهر الماضي ] [ الشهر القادم ] [ من هنا وهناك ] [ صامويل إيتو تاريخة مع البرشا ] [ البوم الصور ] [ نجم الشهر ] [ فيديو العدد ] [ احصاءات انت صح! ] [ تكريمات العدد ] [ افضل المقالات ] [ السداسيه التاريخية في سطور ] [ ضيف العدد ] [ مسابقة العدد ] [ الاخيرة ] [ التعليقات ]
انت تقرأ الان
ضيف العدد

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته، تحية طيبة عطرة لكل زوار و أعضاء مجلتنا الكرام شبكة الكلاسيكو العربية - موقع برشلونة، طبعاً لابد لي أن أشكر الطاقم على إتاحة الفرصة في إجراء حوار مع أحد كبار شخصيات موقعنا الكريم، منذ أن رأى النور إلى يومنا هذا، فهو إن جاز لنا القول علم من أعلام موقعنا الغالي، صرح عالٍ من صروح الأدب و لطالما أتحفنا بكتاباته الراقية، و كلماته العذبة و أفكاره النيرة، ولا ننسى أنه أحد الجنود المجهولين و الأوفياء، الذين وقفوا مع نادينا الكبير في الملمات قبل المسرات، و انتقد الخطأ في وقت الإنتصارات، و أنار لنا الظلمة بعد الملمات، و حتى لا أطيل عليكم، نرحب جميعاً بالأخ "أبو الفوارس" فأهلاً و سهلاً بك ضيفاً عزيزاً معنا في هذه المقابلة المتواضعة.


1-       مرحباً بك معنا في هذه الاستضافة، أولاً عرفنا عن شخصية أبو الفوارس، بكامل  ( الاسم ، العمر، و دراستك، الإقامة و الهوايات ).


إسمي مازن .. مهنس ميكانيك .. أقيم في الكويت .. وأعمل كمدير مبيعات لمعدات التكييف في شركة كبرى .. هوايتي الرئيسية متابعة مباريات كرة القدموالكتابة .. من عشاق البلوغرانا

2-       لا شك أن موقع الكلاسيكو عامةً و موقع برشلونة خاصةً، أصبح من أهم المواقع العربية لمتابعة أحداث الفريق الكتلوني أول بأول، كيف تعرفت على الشبكة، و ما السبب الذي دفعك للتسجيل بإسم أبو الفوارس، و كيف حطت بكل الرحال في موقعنا هذا؟

حقيقة تعرفت على الموقع من خلال قيامي في أحد الأيام بالبحث في محرك البحث غوغل عن موضوع رياضي كان يشغل بالي .. وقد وجدت ما كنت أبحث عنه في موقع الكلاسيكو ووجدت  فيها ضالتي .. ومن ثم إستوهتني كثيرا وأضفتها لقائمة المواقع المفضلة لدي وأصبحت من روادها وقد قمت بالتسجيل بإسم أبوالفوارس لأن ذلك الأسم يستهويني جدا .. بما فيه من معان عربية أصيلة تتعلق بالفروسية والشجاعة والأخلاق العالية .. وكنت أسجل به في أكثرالموقع التي كنت أشارك بها .. ومن بعدها أصبحت أتابع الأخبار والمقالات كثيرا من خلال الموقع .. ودفعني حبي الشديد للكتابة لأرسال مقالات للموقع .. تم نشر بعضها .. وتطورت الأمور إلى أن أصبحت أحد أعضاء رابطة القلم

3-       بما انك في موقع برشلونة، هذا يعني إنك من عشاق لهذا النادي، كيف بدأت قصة حبك للفريق؟

 
قصة حبي وعشقي لهذا النادي قصة قديمة جدا .. بدأت بمتابعة أخباره في الصحف والمجلات الرياضية في نهاية الثمانييات .. ثم في بداية التسعينيات ومع بداية إنتشار أطباق الأقمار الصناعية وبداية إلتقاط قنوات الرياضة الأوروبية .. بدأت في المتابعة الفعلية لمباريات النادي مع إستمرار متابعتي لأخباره .. ومع مرور السنين زاد تعلقي بهذا النادي الكتالوني الكبير .. وتعمق حبه في كل أجزاء جسمي وأصبح يسير مع دمائي من خلال شراييني وأوردتي .. إلى أن جاءت قناة الجزيرة وأصبحت متابعة الليغا أمر في غاية السهول
 

4-       أنت دائما ما تنير رابطة القلم بمقالاتك الرنانة، و تطربنا بدفاعك بأرقى الكلمات عن فريقك المفضل بقلمك، و هذا بشهادة الجميع، منذ متى و أنت تمارس هذا الابداع حقيقةً، أعني كتابة المقالات؟

العملية بدأت معي منذ زمن بعيد .. فقد كنت أمسك ورقة وقلم وأدون خواطري بها وغالبا ما تكون خواطر رياضية .. ومع بداية إشتراكي في موقعنا ومن خبرتي الطويلة في متابعة المباريات أصبحت أحلل المباريات والأحداث الكروية وبحرفية شديدة .. ثم أني أمتلك أسلوبا جيد نوعا ما في اللغة العربية.. حاولت أن أجمع الأمرين وجربت نفسي في كتابة أول مقال لي وأرسلته للموقع ..  جمعت فيه بعض خواطري .. ووجدت ردة فعل حقيقة جميلة جدا وأسعدتني .. وقادتني لكي أكرر التجربة مرات أخرى .. وكنت ألاحظ أن ردات الفعل كانت متصاعدة ومشجعة .. مما شجعني أن أواصل الكتابة حتى الآن

5-       أيام قليلة و تفصلنا عن هوية الفائز بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العام 2012، و كما هو معروف أن الكرة يتنافس عليها ليو ميسي الذي حقق ما لم يحقق عظماء كرة القدم و إندريس إنييستا الذي ساعد كثيراً منتخب بلاده للفوز ببطولة أمم أوروبا و أدائه الرائع مع الفريق، و كريستيانو رونالدو الذي قاد فريقه للفوز بلقب الدوري، من برأيك الأجدر للفوز بالكرة الذهبية؟


بدون نقاش وبدون تفكير .. ليو ميسي ليس له مثيل .. بإعتقادي وجود ميسي ظلم الكثير من اللاعبين الذين يمتلكون مواهب عالية جدا أمثال تشافي وأنيستا وكريستيانو .. ولكن ذلك البرغوث فوق الكل .. لا أقولها لأني برشلوني .. ميسي يصنع بالكرة ما لا يستطيع أحدا غيره أن يفعله .. تسجيل الأهداف بالنسبة له أسهل من شربة ماء .. كسر كل ما يمكن كسره من أرقام في كرة القدم .. والأصعب في الأمر أنه لا زال صغيرا وفي الخامسة والعشرون من عمره .. بمعنى أنه لم يصل بعد لمرحلة النضوج الكروي المعتادة وهي سن الثامنة والعشرون .. بدون تحيز لو كنت ممن يسمح لهم بالتصويت كنت إخترت ميسي وضميري مرتاح

6-       لا شك أن سنة 2012 كان استعراضية و استثنائية للبرغوث ليو ميسي، الذي حطم جميع الأرقام القياسية، و هو يتحدى العام المقبل أرقامه الشخصية التي خلفها عام 2012، و لاشك أن الكرة الذهبية في طريقها لخزائن ميسي، ما رأيك في أدائه هذا العام، و هل بوسعه تحطيم أرقامه الشخصية هذا العام؟


في عام 2012 فعل ميسي كل ما يمكن أن يخطر على بال متابع للكرة .. سجل وبكل حرفنة 91 هدف .. وكسر رقم موللر الذي صمد أكثر من 40 عاما ولم يفكر أحد أن يقترب منه .. والمهم أن أداؤه في تصاعد مستمر أنظر الآن لم ينتهي بعد النصف الأول من الموسم وقد أحرز 26 هدف .. ماذا تتوقع أن يفعل مع نهاية الموسم .. أنا أتوقع أن يكسر حاجز الخمسين هدف الذي وضعه هو بنفسه .. ميسي موهبة خارقة لا حدود لها .. ميسي بصراحة يشكل 50% من قوة البرسا .. ميسي يعطيك الحلول عندما لا تجد أي منقذ .. هو موهبة غير طبيعية ومن الصعب أن تتكرر إلا كل مائة عام لمرة واحدة

7-       كما هو معروف أن ميسي حطم الإنجاز التاريخي للأسطورة الألمانية جيرد مولر، الذي حطم رقمه و تجاوزه إلى 91 هدف عام 2012 ليكون أفضل هداف في العام الواحد، و لكن يبدو أن الأعجوبة ميسي فجر المشككين و الصحفيين ، حتى يخرج بنا صحفي من الماركا ليقول أن ميسي ليس الهداف التاريخي، بل إنما لاعب زامبيا هو صاحب الرقم القياسي، برصيد 107عام 1972، أي بنفس العام الذي حقق فيه مولر رقمه الأسطوري، و لكن بعد ان كسر ميسي رقم الأسطورة الألمانية، أين اختفى ها اللاعب الزامبي أيام مولر، و خير دليل أن هذه مجرد أقاويل باعتراف غينيس للأرقام القياسية ان ميسي الأفضل و الاتحاد الرياضي للفيفا كذلك، ما رأيك بالذي حدث، و تعليقك على هذا الأمر؟

 
هناك مثل شعبي خليجي يقول " إللي ما يطول العنب .. حامض عنه يقول " لأنهم لا يملكون لاعب بقدرات ميسي توقع أنهم سيقولون ما لم يقله مالكا في الخمر .. قالوا ميسي بدون تشافي وأنيستا لا يساوي شيئا .. نفس الألسن قالت أن البرسا لولا ميسي لا يساوي شيئا .. كيف لي أن أجمع هذين القولين معا .. ميسي لولا البرسا لا ينفع .. والبرسا لولا ميسي لا ينفع .. كلام منتهي الصلاحية ناتج عن عقدة نقص مستحكمة الحلقات تكاد تخنق صاحبها من شدة الغيرة والحقد .. قالوا عنه معاق .. فتى هرموني .. المدلل .. أهدافه غير مؤثرة .. لا يلعب مع منتخب بلاده بنفس الجودة  .. ذهبوا إلى أقاصي أدغال أفريقيا وبحثوا في زامبيا عن لاعب يلعب في دوري الحواري وسجل 107 هدف ليقولوا ليس ميسي هو الهداف .. صدقني يا عزيزي الغيرة تفعل بصاحبها أكثر من ذلك .. دعهم يموتون غيظا .. ودعنا نحن نتمتع بفنون وسحر ذلك المعجزة الكروية .. خلاصة القول " مسكين اللي ماعندو ميسي .. ونيالو اللي عندو ميسي "


8-       أنجز فريق بارسا تيتو هذا الموسم إنجازاً تاريخياً، بتحقيقه أفضل بداية في تاريخ الليغا الإسبانية، و حقق 16 إنتصار و تعادل وحيد و لم يلق أي هزيمة حتى الآن، و أضف إلى ذلك انه ينفرد في الصدارة بفارق مريح بعض الشيء عن قطبي مدريد، كيف ترى أداء البارسا العام المقبل، و لاسيما في الشطر الثاني من الدوري؟

 
ميزة فريق البرسا أنه منظومة كروية مبنية على أسس علمية وتراكم خبراتي على مر السنين .. هذه المنظومة تم انشاؤها والعمل على تقويتها وكانت نتيجة لجهد وعمل دؤوب تم بذله على مدار عشرات السنين .. كان يتم من خلالها دمج لاعبي الخبرة مع لاعبي المدرسة الصغار وصهرهم في بوتقة فلسفة النادي في اللعب على نظام الكرة الشاملة والتيكي تاكا .. وهذا ما يفسر عدم تأثر الفريق بشكل حاد بالغيابات والأصابات التي ضربت الفريق بمقتل في بداية الموسم .. وأستطاع المدرب تيتو بحنكته وبمساعدة نجومه وبفضل تلك المنظومة الكروية التي يمتلكها النادي أن يعبر تلك الفترة الصعبة بإنتصارات متتالية جعلته يتصدر الليغا بأريحية كبيرة وستجعله بإذن الله يفوز بالليغا وبفارق كبير وتاريخي عن الغريم .. كما أنني أشم وبقوة رائحة ثلاثية جديدة بأسم تيتو

9-        ما هي توقعاتك لإنجازات برشلونة هذا الموسم بقيادة المدرب تيتو فيلانوفا , هل بإمكانه تحقيق ما أنجزه المدرب السابق بيب غوارديولا ؟

إجابة هذا السؤال موجودة في جواب السؤال السابق .. من وجهة نظري التلميذ تفوق على أستاذه .. تيتو يكاد أن ينسينا أيام البيب .. بداية إنطلاقته في الليغا تاريخية لم يستطيع أحد من قبله أن يحققها .. يسير بهدوء في كل البطولات نحو المقدمة و بخطى مدروسة وبدون ضوضاء وهذا حقيقة أكثر ما يعجبني بهذا المدرب الشاب

10-        استطاع تيتو أن يثبت نفسه أن يكون مدرباً للفريق، و ربما أصبح أفضل مدرب يقود النادي دون التعرض لأي هزيمة، هل هناك مجال للمقارنة بين بيب و تيتو، ولاسيما أن تيتو فقد أول ألقابه مع الفريق كأس السوبر الإسباني من يد الغريم التقليدي ريال مدريد؟


المقارنة بين المدربين صعبة للغاية .. كل منهما أتى في ظروف مختلفة .. بيب غوارديولا له محبة خاصة جدا في قلب كل برشلوني .. فهو من له الفضل بعد الله في تأسيس هذا الدريم تيم .. وهو من حقق السداسية التاريخية في أول موسم له .. وهو من حقق 14 بطولة من 19 في أربعة مواسم فقط .. وهو من أذاق مورينو كأس العلقم في كل البطولات .. وهو من رحل وهو ساكن في قلوبنا جميعا .. أم تيتو فهو بنظري مدرب ذكي جدا .. وهاديء جدا .. تعلم من أستاذه بيب وبحرفنة .. لقد ثبت كل ما هو قوي من تركة البيب .. وإبتعد بالفريق عن كل نقاط ضعف البيب .. إستطاع أن يستغل إمكانيات لاعبيه بشكل أفضل من البيب .. تغييراته مؤثرة أكثر من البيب .. علم الفريق عدم الأستسلام حتى آخر لحظة من المباراة .. قام بعملية التدوير بين اللاعبين بشكل مدروس وأفضل من ذي قبل .. كان أخشن من البيب في عدم التساهل مع الإعلام المدريدي .. فقد بطولة السوبر بسبب إستهتار حارس مرمانا فالديز ليس أكثر

11-       في خبر نزلَ كالصاعقة على جماهير و أنصار برشلونة بعودة الإنتكاسة لتيتو فيلانوفا مرض سرطان في الغدة النكفية، بعد ان تجاوز هذا المرض العام الماضي، كيف كانت ردة فعلك بسماع الخبر، و هل كنت تتوقع أن يعود بيب غوارديولا لمهنة المدرب كبديل تيتو؟

 
الحقيقة كانت الصدمة قوية جدا علي على المستوى الشخصي .. فأنا أحب هذا المدرب جدا .. وتعلقت به وأنا أرى أسلوبه الهاديء في قيادة الفريق وطريقته الفريدة في التعامل مع الصعوبات .. وعلى المستوى الأنساني فما أصابه والعياذ بالله مرض خبيث أعاذنا الله وإياكم منه ومن شروره .. وهو ما لا تتمناه لعدوك .. لقد حزنت جدا لسماع هذا الخبر ليس خوفا على الفريق فالبرسا في كل الظروف لا خوف عليه .. وإنما لأحساسي بمشاعر أبيه وأمه وزوجته وأولاده كم هو صعب وجود مصاب بمثل هذا المرض في أي عائلة .. على العموم كلنا سررنا بخروجه سليما من العملية .. وندعو الله له ولكل المرضى بسرعة تماثلهم للشفاء العاجل

12-       عودة أبيدال فاجأت الجميع، بعد أن أعطى الكادر الطبي الضوء الأخضر لأبيدال للسماح له بالمس الكرة و العودة إلى الفريق، لتكون بمثابة المعجزة بالسبة للاعب الفرنسي، و جميعنا رأيناه كيف كان يكافح من أجل العودة إلى الفريق، و عمل بالمقولة "على قدر أهل العزم تأتي العزائم"، و حقق أبيدال أمنيته من أجل العودة، ما رأيك في عودته، في ظل تواجد خوردي ألبا و أدريانو كوريا ؟


سبحان الله صادف خبر عودته .. خبر مرض تيتو .. أبيدال إنسان مسلم .. مؤمن بالله وقضائه وقدره .. إنسان قوي الأيمان .. قوي العقيدة والأرادة .. ما فعله طبيا ضرب من ضروب المستحيل .. ولكن الأنسان إذا كان قويا فإنه يقهر المستحيل .. وقد فعل .. ولكن بكل هدوء وعزيمة صلبة .. ووصل إلى المرحلة التي منحه فيها الجهاز الطبي التصريح لمزاولة اللعب .. برأيي عودته معنوية أكثر من كونها عملية .. هو لاعب للتو خرج من عملية زراعة كبد .. يحتاج وقتا طويلا لأستعادة لياقته البدنية .. ووقتا آخر لأستعادة حساسيته للكرة .. ولن ننسى عامل السن فقد بلغ الثالثة والثلاثين  .. هو يمكن أن يلعب ببعض وقت المباراة و كمحور دفاع وليس ظهير

13-       دائماً ما نلاحظ مشادة كلامية بين أنصار الفريقين برشلونة و ريال مدريد، ولاسيما في موقع شبكة الكلاسيكو العربية، و خاصةً في قسم المقالات في الموقعين، و كل كاتب يود أن يدافع عن فريقه و يصف غريمه بأفظع الكلمات، ما رأيك فيما يحصل، ففي النهاية هذه مجرد لعبة كرة قدم، و لا يجب المساس سواءاً كان الفريق أو الجماهير، ما رأيك بما قرأته؟


الصراع بين الفريقين وجماهيرهم أزلي ولن ينتهي أبدا .. ولكن مشكلتنا نحن المشجعين العرب أننا نشأنا وتربينا على عدم تقبل الطرف الآخر .. كلنا تعودنا أن نتكلم بإتجاه واحد .. نرسل ولا نستقبل .. رأيي صحيح .. وكل ما هو غيره فهو خطأ .. لا نفرق بين الإختلاف والخلاف .. قد تصل الأمور من البعض وفي بعض الأحيان إلى تعدي الخطوط الحمراء .. ويبدأ بالسب والشتم والتعرض للأعراض .. وهذا مرفوض رفضا باتا .. والمفروض ألا يسمح به تحت أي ظرف من الظروف .. ولا بأي شكل من الأشكال .. لأنها أولا وأخيرا رياضة .. وسيلة لتقريب الشعوب وليس لكراهية بعضنا البعض .. أنا هنا لا ألقي اللوم على طرف واحد .. بل أتهم الطرفين .. وأطلب منهم الأبتعاد عن كل ما يثير الطرف الآخر .. وإحترام إنجازات الطرف الآخر .. وعدم نسبها للمؤامرات والحكام وبلاتيني وفيار .. كلاهما ناديان كبيران ولهما إنجازات تاريخبة لا يمكن إنكارها أبدا

14-       ماذا تعني لك هذه الكلمات ( برشلونة، ميسي، بارسا بيب، بارسا تيتو، ريال مدريد، كريستيانو رونالدو)؟

 
برشلونة : هي معنى كبير .. هي فكر كروي .. هي مدرسة .. هي فلسفة .. هي أكثر من مجرد نادي .. ميسي : موهبة خارقة .. متواضع .. طفل صغير .. من كوكب آخر .. ماكينة أحراز وصناعة أهداف .. بارسا بيب : السداسية التاريخية .. التيكي تاكا .. الأستحواذ .. 14 بطولة في 4 سنين .. بارسا تيتو: إستمرار لتأكيد السيطرة .. إثبات أنها ليست موضة .. تمثيل عصر برشلونة بكل جدارة .. ريال مدريد : نادي كبير .. ذو تاريخ عريق .. سطوة المادة .. رأس المال بكل جبروته .. غريم تقليدي أحترمه جدا .. كريستيانو رونالدو : لاعب كبير .. موهوب .. متكبر .. متعجرف .. أناني .. طاووس نافش ريشه

15-       كلمة أخيرة توجهها لأعضاء و زوار شبكة الكلاسيكو العربية.


أعزائي أعضاء وزوار شبكة الكلاسيكو العربية .. موقع برشلونة .. أنتم فعلا ملح الموقع .. جماهير مثلكم تستحق أن تمتلك موقعا مثل هذا .. وتستحق أن تشجع فريقا مثل البرسا .. وتستحق أن ترفع رأسها عاليا .. أنتم كوليز .. أنتم تشجعون أفضل نادي في المجرة .. أعزائي .. إبتسموا .. أضحكوا .. فرفشوا .. كركروا .. أنت برشلونيين

غلاف العدد
الثالث والثلاثون
اسرة التحرير

الهيئة المشرفة

برشمونات

Mo7amed Samir

تيسير بشير

ميسي قاهر مدريد

رابطة : المحررين

m-mas

رابطة : الجرافيكس

Lionel Me5Si

baRca_moot

تصميم الاغلفة

BadrDesign

رابطة : الفيديو

brh000mi

المشرف العام

للبطل وجه واحد


  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy