النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

يوسف دشتي أطفال 2009 (4)
مقال بقلم يوسف دشتي
[ تعديل | مسح ] تصنيف المقال :
بتاريخ الجمعة 01 يونيو 2018 (01:11) | التعليقات 14 | القراءات 736
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
بقلبٍ مؤمن وبنيةٍ صادقة أضرع إلى العلي القدير وأقول إن كانوا على حق فغيّرني وإن كانوا مخطئين فغيّرهم!

 

هذه الثرثرات إهداء للعزيز ابراهيم الفيلكاوي وهو نوعية منقرضة من آباء الرجال تفخر به إن صاهرته أو جاورته أو رافقته أو عاشرته أو جالسته وأضعف الإيمان حتى وإن صافحته شكرا لموقفك يا أبا حوراء ولكلمة حق نطقت بها والتي طالما أغضبت المارقين في زمن شح فيه الرجال!

Related image

صاحب الحق يكفيه دليل واحد وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل!

لأني لا أريد أن أسهب أكثر رغم أن الموضوع يستحق ويحتمل أجزاء أكثر ولا أبالغ إن قلت سلسلة طويلة لكني سأحاول أن أنهي ما بدأت به هنا حتى لا يقال عني عنتر شايل سيفه! مالآخر عندما لا نتعلم أن نتعامل مع مشاعرنا الحقيقية وإذا لم نختبر تلك المشاعر منذ نعومة أظافرنا من خلال الأخطاء والواقع الذي عشناه ولم نختبر احتياجاتنا الحقيقية سنعيش بحالة غربة بين واقعنا الحالي والواقع الافتراضي الذي تم بناؤه في خيالنا وللأسف هذه حقيقة مُرّة! أما كيفية التخلص من تلك الأفكار المريضة التي تعكس جوع النفس للرغبة والاستئثار لكل ما هو مرغوب ومطلوب وليس الحصول عليه وحسب بل بامتلاكه الدائم بناء على انفعالاتنا وليس قراراتنا والتي للأسف أيضا هي أساس المُعضلة!! فمعظم قراراتنا الخائبة نتيجة انفعالات أو ردود أفعال بغياب ما يسمى الوعي وهو الخطوة الأولى لانسلاخ ذلك الطفل المريض الذي يعيش بداخلنا من عالمه الافتراضي إلى العالم الذي يعيشه مع الآخرين حيث لا يمكن لأي منا أن يميز حالة عن الأخرى من دون وعي وإدراك! ولماذا علي أن أغير ما أنا عليه؟ الجواب سعي الإنسان للأفضل! وأين الصواب من الخطأ؟ الصواب يكمن بتغيير الأفكار ولكن لن يتم ذلك إلا بتغيير المشاعر والصعوبة في هذا التغيير أنه بحاجة لتدريب وعمل وجهد جهيد شاق كتغيير بعض القناعات أو بعض المبادئ الخاطئة فنحن لا نملك سويتج أون أوف في عقولنا أو قلوبنا لأننا لسنا آلات بريموت كونترول! فراق صديق لنا أو وداع عزيز علينا في المطار من المناظر التي ستعيش بداخلنا لأيام وربما أسابيع أو حتى شهور ناهيكم عن الوفاة! وما سيفعله هذا التغيير بنا يشبه حالة الوفاة فنحن سنفارق عادة أو حالة عاشت بداخلنا سنين طويلة وسنفارقها إلى الأبد! ومسئولية العيش بالحقيقة الدامغة تلزمنا البحث عن تطوير الوعي! وكأن علينا أن نتعايش معه بتحديث يومي لأن الحياة كل يوم فيها شيء جديد نتعلم منها ولذلك متغيراتها كثيرة ودائمة ويجب علينا أن نعيش الحقيقة التي تُبْنينا لا أن نعيش حقيقة زائفة نحن من تبنّيناها وبنيناها وهنا يكمن الفرق! فثقافة البناء تستمر باستمرار الحياة ولذلك علينا تطوير هذا الوعي! وحتى نستطيع ذلك علينا أن نستعرض جوهر أفكارنا حتى يتسنى لنا تغييرها بالضبط كما يَجْرُدُ التاجر كشف حسابه! باختصار وقفة مع النفس ومحاسبة الذات دون أن نحاول تبرير أو تجميل ذلك الماضي! فالحقيقة يجب أن تكون عارية حتى نراها على حقيقتها وأول نفس يجب كبح جماحها هي نفسك! وأول نفس يجب مصارحتها هي نفسك! وأول نفس يجب عتابها ولومها هي نفسك! ضع هذه المعايير الثلاثة ولن تضل بعدها ( المساواة ــ العدل ــ الرحمة )

Image result for ‫مقولات بيرتراند راسل‬‎

عليكم أن تبحثوا عن الحقيقة لا أن تعبدوا الذين اكتشفوها

وهنا أرجع وأستشهد بمقال الأخ شبلي شبل الأسد وهو حي يرزق وماثل أمامكم وسأصدقكم القول بأني لازلت ثملا من مقال (فالفيردي: أفضل مما تعتقد وأسوأ مما تظن) فالعنوان وحده يستوقف من كان لديه ذرة عقل واستفاقة ضمير! لم ولن أكون يوما ضد النقد ولكن أي نقد؟ هل الشتيمة نقد؟ هل البذاءة نقد؟ هل قلة الأدب نقد؟ نصيحة لكل الببغاوات اقرأوا مقال الأخ شبلي وإليّ بكلمة واحدة في المقال تُصَنّف على أنها خدش حياء أو فيها ما يوحي بقلة الأدب! رغم أن ظاهر وباطن المكتوب لم يكن في صالح الإدارة وفي المقابل لم يكن طبالاً لها وأيضا لم يكن مع فالفيردي بالمطلق! وأيضا لم يكن ببغاويا وبصّاما مؤيداً لثلاثي أضواء المسلخ! ولم يكن من عبيد ميسي فأجاد سلخ الإدارة والمدرب واللاعبين معاً بما فيهم ميسي بأدب فرفعنا له القبعة! وكما أشرت سابقا ما كتبه لم يكن نقدا بمفهومه ومفرداته الأكاديمية بل كان تحليلا ذاتيا عَبَّرَ فيه عن وجهة نظر شخصية بحتة وكل ما عليكم فعله انهلوا من هذا المقال وستجدوني أول من يصفق ويطبل لكم! وهذا يقودنا للخطوة التالية بعد الوعي وتطويره ألا وهي الجرأة! كل ما علينا أن نمتلك لقول الحق الجرأة! تَعلّم أن تقوله وإن لم يبق لك صديق فهذا الصديق ليس إلا عدو بثوب صديق فصديقُكَ من صَدَقَكَ وليس من صدَّقك! الجرأة هي التي ستبني بداخلك الشجاعة فيما بعد لمواجهة الحياة وتقلباتها وأجمل ما في الموضوع ظهور الحقيقة واضحة وجلية وإن كانت مُرة! ونهاية برواز هذا الأجمل هو نهاية مرحلة الوهم الذي عاش بداخلك كل تلك السنين ومعه ستسترجع قدرتك على الاعتراف بالخطأ عندما تحس بأنك أخطأت! وهذا أيضا يقودني إلى سعال بريء! ماذا ينفعنا لو كسبنا العالم كله وخسرنا أنفسنا؟ قف أمام المرآة وانظر إلى عينيك وأجِبْ! البناء الداخلي يا سيدي الفاضل مطلب جماعي لا يقتصر على فئة دون أخرى وإن كان بدرجات متفاوتة فثقافة البناء كما أسلفت يومي باستمرار وجودنا فكلنا يحتاج إما بناء من جديد أو تطوير وتجديد وأنا لست بمنأى عنكم نعم أحتاج هذا التجديد فأنا وكما قلت سابقا لست مصلحا اجتماعيا ولا داعية دين لأمارس دور المعلم هنا فمهمة الكاتب وأعني الكاتب الحقيقي كما تطرقت سابقا توضيحية تفسيرية تبريرية لا تغييرية!

Image result for ‫مقولات برنارد شو‬‎

ليه بس كده يا سي برنارد شو؟ ده إنت كده حتزعّل ناس كتير منك!

ولكن ما الذي يُفَعِّل الوعي والجرأة وتطوير الوعي؟ الإجابة ببساطة المكابرة!!!! مصيبة المصائب والمصاعب هي المكابرة نعرف أننا أخطأنا ولا نعترف به إنما نلتزم بأدب حواره وشعاره في بعض صلواتنا ــ هذا لو صلينا ومع نهاية الجملة في الدعاء ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا وبعد ذلك تعود حليمة لعادتها القديمة لأننا أسياد العالم في رفع الشعارات لا العمل به ونحن أسياد العالم باستعمال حرف السين أيضا ( س ) سنرمي بإسرائيل ومَن وراء إسرائيل بالبحر! هل تذكرون صاحب هذه المقولة؟ مات وشبع موت وبقت اسرائيل جاثمة على صدورنا حتى الساعة! أحمد سعيد رحمه الله في عام النكسة جعلنا نتناول طعام الغذاء في القدس ونحن في بيوتنا بينما قتلانا وأسرانا كانوا بالآلاف في صحراء سيناء لكن لا يهم فنحن أسياد العالم بالشجب والاستنكار ثم الاستكانة بالجلوس وطلب الدعاء بالرجاء والاستغفار! نكذب حتى على أنفسنا وصَلَ بنا الأمر أن نكره ذواتنا دون أن نعي! وهذا ما يعكسه علينا الواقع المرير وما بين والوعي وتطويره والمكابرة وتصديق الكذب اختلط علينا الحابل بالنابل ويا قلبي لا تحزن!! ما قادني لحرف السين نكسة حزيران ومباراتنا مع الفريق الحكومي ــ وشتان بين الحالتين! ــ أتذكر جيدا في أول ظهور للعضاض في البرناليو خسرنا 3/1 ومن محاسن الصدف لي كان صاحب الهدف حبيب قلبي الغدار نيمار والتمريرة كانت من العضاض ــ فقاعة الإدارة الانتخابية الفاشلة! كما كان يردد الببغاوات ــ المفارقة في الخبر أحد المشعوذين دون ذكر إسمه بعد الخسارة مسح بكرامة الميكانيكي الأرض ثم عاد ليناقض نفسه بنفسه ليتوعّد فريق فرانكو بالويل والثبور وعظائم الأمور لنفس المدرب ونفس اللاعبين في مباراة العودة بالكامب نو!! وفي نفس المقال فهل هناك تسمية أخرى غير الشيزوفرينيا لهؤلاء المهرطقين أو المشعوذين الجدد؟ هل عرفتم من هو الطرطور؟ بالتأكيد هو ومن كان على شاكلته! يا عمي أو يا ابن عمي الغبي غبي سواء كان قبل الأكل أو بعده وحتى قبل النوم أو بعده ولا يهم إن كان في البرناليو أو في الكامب نو أو فوق سطح بيتهم! سؤال ديكي وهذه المرة للمتبرشلونيين؟ بعد هذه السنوات العجاف ووصول الريدز للمباراة النهائية وخسارته البطولة هل طالب ببغاوات ليفربول بتقديم إدارة الفريق استقالتها؟ ــ بافتراض وجود ببغاوات كما لدينا ــ أو ربما يسود الاعتقاد أنهم سيطالبون بها فيما بعد والله أعلم! سعال بريء للرايخ الثالث ولمن يطالب بكلوب مدربا للبارسا هل قدّم أوراق اعتماده لما يشفع له؟ وهل استطاع أن يدير المباراة النهائية بنجاح بعد خروج سي صلاح أفندي؟ أليست الخسارة هي المقياس لديكم؟ مدرب الثيران سيميوني وصل للنهائي مرتين الأولى بعد 40 عاما وخسر برباعية وفي المرة الثانية سلّم الكأس لأحفاد فرانكو واكتفى هو بالمشاهدة!! فهل أدار المباراة بنجاح؟ وأين كان التحضير لها؟ لا أريد أن أحشر أبوصلعة السكرة! بما أنه خط أحمر لدى المتبرشلونيين وأصحاب الكهف وعبيد الخوّان لابورتا ولكن الآن وبعد خمس سنوات عجاف من هروبه الجبان من برشلونة غير مأسوف عليه! وسقوطه في الوحل ومع أعتى الفرق في بلدانها وبكوكبة من النجوم ألم يفشل فشلا ذريعا؟ أليست الخسارة هي المقياس لديكم دائما؟ لماذا تستجدون له المبررات وتعتبرون حصوله على بطولة محلية إنجازا؟؟ وعندما يحصل فريقك على بطولتين في أول موسم لمدرب عانى الأمرين في بداية الموسم يكون مثارا للسخرية عندكم! لعمري إنكم مثار للاشمئزاز والتقزز! هل عرفتم لماذا أطلقت عليكم صفة المتبرشلونيين؟ لأنكم جنود أوفياء للرايخ الثالث! ولا أتصور أن يكون للوعي وتطويره دورا في سفينة النجاة المثقوبة لأنكم ستظلون تكابرون إلى أن تغرق بكم! فالوقفة مع النفس ومحاسبة الذات شيم الأسوياء! 

 

تقبلوا خالص وصادق ثرثراتي! 

 

وعندك واحد ...........؟

ودي حتكتبها إزاي ياحسين؟ إكتبها بالحبر السري!

كتبها يوسف دشتي
(رئيس رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 4 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (abo yousof) (عمار الياسري) (محمود السعدي) (bacoopera)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
صندوق التعليق


التعليق غير مسموح للضيوف, الرجاء التسجيل

اذا كان هذا المقال منسوخ من اي مكان او انت كاتبه الحقيقي راسل الادارة لتصحيح ذلك
التعليقات مملوكة لأصحابها. نحن غير مسؤلون عن محتواها.

1# aboali7070 الجمعة 01 يونيو 2018 (15:33)
السلام عليكم عزيز الموقع السيد يوسف كالعادة اتحفتنا بكلام راق وجميل وكما تعلم انني من محبي مقالاتك وكلامك الا اني دائما اراك في صف اللا مؤيدين لغوارديولا ولابورتا وهذا شانك اكيد .صيام مقبول وجمعه مباركة للجميع

2# haj amine الجمعة 01 يونيو 2018 (22:11)
عضو رابطة مراقبي المجموعات - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
مقال مقبول لكن لا أـتفق معك بتاتا !! و كما قال المخرج يوسف شاهين في نهاية فيلمه "المصير" الذي كانت روايته تدور حول الفيلسوف العربي إبن رشد إبان الحكم الموحدي و ما تعرض له من ظلم و حرق كتب إضافة للنفي إلا أن أفكاره وصلت للناس و هذه هي مقولته الشهيرة "الأفكار لها أجنحة محدش يقر يمنعها توصل للناس" أنت ترى غوارديولا جبان و أبو صلعة و الهارب إلخ... رغم أني لا أتفق معك في هذا الكلام لأن الحقيقة التي يعرفها الكل أن بيب أدرك نوايا إدارة روسيل الهدامة و الدليل أن الأخير حاليا يقبع لأكثر من سنة في السجن بدون محاكمة حتى الان و كل شهر نسمع أنه متورط في قضية فساد, يبقى هذا رأيك و أنا أحترمه, لكن أنا أراه أفضل من درب برشلونة و معه حققنا العديد من الألقاب و الأمجاد و نجح محليا في ألمانيا و إنجلترا و واجب عليك أن تحترم رأيي و أن لا تنعتني بالمتبرشلوني أو أصحاب الكهف إلخ... لأن الرأي لا يفسد للود قضية ومثل هذه العبارات تقلل من صاحبها !! أنت ترى لابورتا على أساس أنه خوان و سكير و لا أعلم ماذا اخر ... لكن أنا أراه أفضل رئيس مر عبر تاريخ برشلونة !! و الغريب أننا حاليا نعيش في القرن 21 و لا زلنا نفرض ارائنا بالقوة على بعضنا, و لا تنسى أن الله سبحانه و تعالى ميزنا عن باقي الكئات الحية بالعقل, فالناس قادرة على الملاحظة و الإستنتاج في ان واحد !! و كما قال الإمام الشافعي "رأيي صَوابٌ يَحتَمِلُ الخَطأ، و رأيُ غَيري خَطأ يَحتَمِلُ الصَّوابَ".
الحاج أمين و برشلونة عشق إلى الأبد

3# fathi_aghila الجمعة 01 يونيو 2018 (22:18)
شكرا لك اخى يوسف مقالك الرائع الجميل بس ماالمشكله بينك وبين غوارديولا ولابورتا لابد ان هناك شئ ما في الخفاء
عقيله

4# شافي ميسي نيستا الجمعة 01 يونيو 2018 (22:29)
ياهلا باخي ابايعقوب اشرقت وانورت يؤسفني ويحزنني انك سوف تتوقف لهذه السلسله الرائعه والجميله والمفيده للجميع فالهدف منها ايصال فكرة التشجيع بلا تعصب فكما لناديك الحق فالخصم له حق وهكذا هي الحياه يوم لك ويوم عليك المهم ان نتقبل ذلك ولا نسيئ لاحد ننتقد باسلوب جميل وراقيةكي يتقبل الاخر ولانها ليست من مجالك فلا تقحم نفسك بامور انت خارج السيطره عنها واترك سلاطة اللسان والفلسفه الزائده كالتدخل في المجال الاداري والفني وفي تقييمك لفشل اللاعبين !! والكل غير معصوم من الخطا المشكله اننا ناتي ببطولات كل سنه !! واقول واكرر مثل ماقال بويول علينا التركيز بدوري الابطال وعلينا ان نتخلى اما بالدوري او الكاس كماقال وكما قلت فبرشلونه دائما اهدافه في القمه يريد الاكتساح لكن ليس في هذا الزمن لانه المواهب ذهبت ومنها كبرت ولا نستطيع اعادتها الا ربما لعد فترة طويله جدا فانت ونصيبك وعندنا البرازيل كانو يتغنون بزمن رائع وقوي واخذو فيها البطولات وبعد ان رحلو جلسو قرابة 15 سنه او اكثر الى يومنا وربما الان حان دورهم فلديهم لاعبين اكفاء ... فهذا برشلونه الاجهاد واسلوب اللعب تغير فلن يستطيعو بالسداسيه وربما تضرب معنا بالاشراك في كاس ااملك البدلاء واامداورة للاساسيين ... مايضحكني انهم يعتقدون ان في كلام شافي وبويول مخالف لرئينا ومطابق لرئيهم !! فهنا المشكله في عدم الفهم وكاقلنا يقرؤون ولا يفهمون رغم سهولة الكلام والمعنى ونحن نقصد مايقصدونه التحسين متطلب والتركيز متطلب كماقالا فنحن بصفهم وباي راي يقول ذلك اكن لم ينعتو الادارة بالفشل او اللاعبين او شتموهم !! فاذا كان الفني غير كفؤ فليخرج وياتي الافضل .. عمونا لنا في مشجعين برشلونه الحقيقيين والذين اتو لوداعية انيستا خير مثال وتكريم ميس بالحذاء الذهبي فالامور كلها تشير بقوة الادارة ونجاحها وباذن الله القادم افضل وعفية عليك :)
ضحكني ثلاث وأبكاني ثلاث: أضحكني مؤمل الدنيا والموت يطلبه، وغافل ليس بمغفول عنه، وضاحك مليء ..

5# fcbdessaigner الجمعة 01 يونيو 2018 (22:45)
نائب رئيس رابطة الجرافيكس - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
مشكور على المقال الجميل اخي الغالي يوسف دشتي ولك من خالص التحايا الكتلونية البلاوغرانية والكوليزية ه وكالعادة مقال جميل لكن سؤالي لك اخي يوسف من تتمنى ان يكون رئيس لبرشلونة مستقبلا لو رحل بارتوميو ومن تتمنى ان يكون لاعبا لبرشلونة في الموسم المقبل وما هي المراكز التي تتمنى ان يتم تدعيمها الموسم المقبل ؟؟ وتحياتي لك
من اجمل الـصغار في افلام دزني ... disney
6# محمود السعدي السبت 02 يونيو 2018 (03:28)
عضو رابطة القلم - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
سلمت الأيادي أبو يعقوب ختامها مسك ..السلسلة مثل ليالي الحلمية ستتذكرها بكل تفاصيلها ولا تدري أي جزء هو الأفضل فيها كل جزء يحكي قصة وحكاية مختلفه لأطار واحد هو برشلونة فوق الجميع ..تحياتي لك من القلب ..
لايوجد

7# خضير كنش جبر السبت 02 يونيو 2018 (11:46)
كاتلوني خبره - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
شكرا على كل ماقلته استاذ يوسف فهذا المقال يعبر عن وجهة نظر متعمقة في خلجات النفس البشرية وهواجسها وما يدور في عقل كل كل انسان والانسان السوي خصوصا وماتأثير ذلك على فريقنا ومعشوقنا البرشا ولكني أرى ان الادارة وبسبب ضعفها في التسويق والعقود مع اللاعبين كان السبب الرئيسي في الخروج من دوري الابطال للمواسم الثلاثة على التوالي وهي وحدها من تتحمل ذالك بالرغم من كيف ان الريال حصل على تلك الالقاب وباي طريقة رغم علمنا بالطريقة ولكن الريال لم يخرجنا من البطولة تحياتي
لايوجد

8# عمار الياسري السبت 02 يونيو 2018 (18:48)
عضو رابطة القلم - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
أن تصل متأخرا خير من أن لا تصل .. صحيح أن حلقات رائعة مسلسل أبويعقوب السابقة قد فاتني شرف المداخلة و لكن أحمد الله ( سبحانه و تعالى ) أني وصلت و أن كان على ختامها و في حلقته الأخيرة لأحظى بشرف المشاركة و أستبيان ما حدث و ما قد يحدث مستقبلا لأمور لا أحبذ حدوثها و لكنها للأسف موجودة . تراه واقفا شامخا على أرض مستقرة مطمئنا واثقا من نفسه ، متسلحا بقدراته و مواهبه و أفكاره ، موقنا بأنه الثابت الذي لا تهزه ريح و لا تميله عواصف ، و لكنه في الواقع يسير نحو هاوية مجهولة القرار ، يقتاده شيء لا يدرك ما هويته ، مدركا تماما بأن عقله قد غلف و سلب تفكيره و أستعبد روحه ، يصور له غباؤه المغرور و غروره الغبي بأنه المفكر و العالم و الكاتب و المحلل و الناقد و الفيلسوف ، و لكن في الحقيقة ما هو ألا زيف و دخان أسود ينقشع و يزول عند أول لحظة شروق شمس المنطق ، يتغلب عليه شعور المكابرة الذي يكون أقوى من أن يتحداه عقله الخرف ، يقوده ليتمرغ في تراب الذل و الجهل ، و ينغمس تفكيره المنكسر في وحل المهانة . . . سيدي الرئيس صحيح أن النفس لأمارة بالسوء و لكن يا ترى الى متى تبقى النفس أمارة و لا تنزل من العمارة ، تبقى تنبح و تصيح و لا تفهم لغة الأشارة ، لتدخل الى ما هو أبشع و أشد قذارة ، و هي أن تكون نفس لوامة ، تلوم و تقذف و تشتم بدون خجل و لا حياء بدون هوادة ، فهذا هو شر البلية ... لأن من شب على شيء شاب عليه ..... سلمت و سلمت ريشتك و شيبتك الغانمة يا بويعقوب .. تحياتي
لا فتى إلا علي ... لا سيف إلا ذو الفقار

9# abo yousof الأثنين 04 يونيو 2018 (02:47)
عضو رابطة القلم - [كاتلوني] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
انظر الى مقالك فارى طيف قوس قزح في الافق، تخونني الكلمات، تسمّرت اناملي عاجزة عن الكتابة لوصف جمال ما قرأت، عجزت وساعجز عن الوصف لكن بجملة واحدة اقول: مقالك هذا نسمة باردة منعشة في يوم صيفي حار، اطربتني يا اخي، .... انا لن اذهب ناحية ال (لا) في مستهل مقالك لانه ترتب عليك معها شرح طويل وجهد وغوص في الوعي والادارك واللاوعي وقرارات خائبة وانفعالات، وجرأة وشجاعة ومكابرة، بل ساقول: عندما نتعلم ان نتعامل مع مشاعرنا الحقيقية، سنبني جدار منيع يقينا من الكم الهائل من غزو الجهل وآفات ذلات الفكر واللسان، ...كم هو صادق ما قرأت في مقالك هذا (الصواب يكمن بتغيير الأفكار ولكن لن يتم ذلك إلا بتغيير المشاعر والصعوبة في هذا التغيير أنه بحاجة لتدريب وعمل وجهد جهيد شاق كتغيير بعض القناعات أو بعض المبادئ الخاطئة)، تغيير بعض القناعات كم هي متناقضة هاتين الكلمتين التغيير والقناعات، لان القناعة هي ما رضي به الانسان واقتنع به، قد تكون عن خبرة او تجربة او علم اكتسبه كلٌ يصب في خانة واحدة وقد يفني احدنا شبابه بل عمره للوصول لتلك القناعات وصدقني هي ليست بالسهولة من ان تتغير، اما المباديء الخاطئة هي في زمن ما لم تكن بالخاطئة عند صاحبها، والى حين ان يدرك صوابها من عدمه يلزم خبرة وتجارب قاسية وربما مريرة، وصدقني ان حلبة مصارعة يواجه احدنا فيها الف مصارع اهون من صراعه مع الذات المريضة بتلك القناعات والمباديء الخاطئة إلا إن كان ممن يقال عنهم صاحب امانة علمية وتربية سوية للحق ناصرا، وثابتا في وجه اي قضية، تغيير القناعات والمباديء الخاطئة عمل جبّار لا يحققه إلا القليل القليل، وهنا لا بد لي من ان استشهد بعبارتك الشهيرة (مهمة الكاتب وأعني الكاتب الحقيقي كما تطرقت سابقا توضيحية تفسيرية تبريرية لا تغييرية!)، كم نحتاج لاقلام تكتب مثل هذا الكلام عل وعسى نعي وندرك خطورة ما يُكتب في الشبكة العنكبوتية ويُقال في الميديا وبرامج التخدير (التحليل) وليس فقط على مستوى الرياضة بل في كل امور حياتنا، حيث اصبح الوصول للرذيلة يحتاج كبسة زر، لم يتبقى من امل لتحقيق المراد من مقولة (ما اجمل النظافة لكن ما اعظمها عندما تكون في عقولنا) الا بالمربين والمعلمين والاطباء والمهندسين والمصلحين كلٌ يحمل رسالة سلام للبشر وكلٌ على قدر اختصاصه واكيد كلهم بحاجة لهذا القلم السلاح الاقوى والامضى لدحر جنود الجهل والظلام.... تحية للاخ شبلي باشا وتحية لك وقبلة مني على الجبين ودمت بود
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

10# shibli sy السبت 09 يونيو 2018 (11:31)
عضو رابطة مراقبي المجموعات ونائب رئيس رابطة التحليل - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
(احيانا لايريد الناس سماع الحقيقة لانهم لايريدوا رؤية اوهامهم تتحطم )كانت تلك من اعظم مقولات دوستويفسكي ان لم تخني الذاكرة وربما لنيتشه (مو بيناتنا استاذ يوسف )\nيقال ايضا ان الحقيقة مرة ولكن تبقى الحقيقةهي الافضل وتتسيد فوق الجميع والحقيقة هنا ان كتابات يوسف دشتي هي من اروع مارأيت لانها تحمل دلالة عميقة ولمسة من انسان سوسيولوجي متمرس \nوفعلا كل ما قراته هو تجسيد واقعي لووفعلي لما نعيشه وقراءة منك كاشفة ومزلزلة لرياضة فاضحة للعورات ساهم في زيادة عورتها وسائل وقنوات التصريف الصحي المنتشرة بالالاف حاليا والتي اتى على ذكرها الاخ العزيز ابويوسف بارك الله فيه .....\nمشكور استادنا يوسف على السلسلة وننتظر منك كل جديد وكل عام وانت بخير \n
لاشئ يكتمل كما نحب هذه دنيا وليست جنة

11# اسيل الكتلوني الأحد 10 يونيو 2018 (10:54)
كتالوني مجنون - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
مازلت عند رأيي ان سياسة بارثوميو فااااشلة مع البرشا ؟؟؟؟ واجمل الايام الكتلونية بالادارة هي مع لابورتا
اتخذت قراري لن ارضي أن أكون كالقشة تحت الامطاري لن ارضي أتخبط بالوحل تسحقني إقدام الطغ ..

12# bacoopera الأحد 10 يونيو 2018 (18:23)
عضو رابطة القلم - [هلالي] - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
تتواصل الرحلة كل عام وانت بخير والعيد علي الابواب
من غيرنا زعيم الامة البرسا الهلال

13# ilyass sabiri 2 الأثنين 18 يونيو 2018 (23:40)
كتالوني مجنون - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
مشكوووور على المقال واتمنى كل التوفيق للكتلان ان شاء الله

14# kovacic الجمعة 22 يونيو 2018 (11:55)
كاتلوني مبتدئ - [ الملف الشخصي - موقعه - دعوة للصداقة ]
شكرا لكم علي المقال و كل التوفيق......
لايوجد
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
يوسف دشتي

بالصفراء والضراء! (3)
كتبها يوسف دشتي  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 متي يصبح الحلم العربي واقع 
بقلم bacoopera
 بالصفراء والضراء! (3) 
 بالصفراء والضراء! (2) 
 الإستنساخ الكروي ...!! 
 كل عام والجميع بخير والبرسا كما نحب 
بقلم bacoopera
 بالصفراء والضراء! (1) 
 من المسؤول عن الاقصاء الاوروبي المتتالي؟ 
بقلم odaifaisal
 أستاذ في الرحيل .. 
  البطولات لا يحصدها الأفضل دائماً...؟؟؟ 
 أطفال 2009 (4) 
 أطفال 2009 (3) 
 ما هكذا يا سعد تورد الابل 
 بين الكتب العتيقة 
بقلم abo yousof
 انتهي موسم ولم ينتهي حلم القادم احلي 
بقلم bacoopera
 أطفال 2009 (2) 
 زمن الشبل الفرعوني صلاح..؟؟؟  
 أطفال 2009 (1) 
 حقبة مميزة ختامها مسك !!! 
 الفاصلة اللـ ـعينة 
بقلم abo yousof
 ابن مهيد! 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy