النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

موقع برشلونة لويس أنريكي ضحية أم جلاد-1-
مقال بقلم ميسي رمز الوفاء
تصنيف المقال : عام
بتاريخ السبت 24 مارس 2018 (15:58) | التعليقات 15 | القراءات 548
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
ضبابية كبيرة في تحديد ألفرق بين ألضحية وألجلآد , ففي كل عصر وأوآن كان هناك صرآع كبير بين ألحق وألباطل ,ألخير وألشر ,ألفضيلة وألرذيلة وألحي وألشبق وهذا ألشبق هو ألذروة وألمنتهى ويطلق عليه بالشبق ألجنسي ولدينا في عوالم أليوم وألأمس شوآهد كثيرة ينزوي بها ألحب ألعذري ألى مالايمكن رؤيته ويضمحل بتقادم ألعصور بل يكآد يتلآشى وفي لحظة ألشبق ينسى ألأنسان نفسه ليكون في عالم آخر هو عالم ألنشوة وتلك أللحظة تكون بلا وعي يغيب فيها ألعقل وأن كان متواجدا قبل لحظات قريبة جدآ لذلك يكثر فيها تعداد الضحايا وألجلادين ومن ألممكن أن يكون ألمرء ضحية وجلاد فقط في تلك أللحظة وكم من شخص تمنع من هذا ألأمر وأعتبره جريمة أخلاقية ولكن بتردد يصل أليها وعندها يكون مجبرآ أخاك لآ بطل ويصل أليها يرتقي قمم وحلم , ثغر وصدر ويتصبب عرقآ كنعمة ألمطر في وقت شحيح ووجبة شهية تطفأ لهفة ألجوع ولا يتسائل بعدها هل أنا جلآد أم ضحية وسواء حدد ألأمر بهذا أو ذلك ألأ أن الحقيقة كل فعل يخالف ألضمير ولو كان على ألفراش ألحرير وسرائر زغب الطير ألأ أنه كان وقتها ضحية وجلآد فهو بالمطلق ضحية شهوته وجلآد للغير وكم هو جميبل صدق الوعد عندها لن يفكر ألأنسان هل كان ضحية أم جلاد بل سيحدد نفسه بمسميات ألأمور بمعناها ألضحيح ولذلك فلويس أنريكي رجل كآن لديه شبق رياضي حكمه ألواقع واليوم سنسلط ألضوء على مسيرته بواقع ماعاصرنا معه لحظات ألجنون ألتي جعلت ألمشجع ألكتالوني ينقسم في تقييمه مابين وضعه كضحية أو جلاد .

نتيجة بحث الصور عن وردة سوداء

 

لويس أنريكي يعلم هذا ألأسم كل من شاهد كرة قدم جميلة ويعتبر ألخائن ألأول في نظر مشجعي ألعاصمة ويحسب لانريكي كما تدون زوجته بأنه شخص يكره ألكحول ويطرب لسماع ألموسيقى وصعب ألمرآس ولكنه شغوف بعمله يعطيه أهتما كبير وله خصلة لا يمكن تغاضيها وهي كره عدم ألأمتنان لذلك فهو يتذكر كل شخص مر بحياته ويكيل ألمديح لمدربيه ألذين ساعدوه وهو حتى عامه الاخير كان محبا شغوفا لفريقه ألبارسا علما أنه كان في آخر موسمه كابتن ألنادي ألذي لعب أليه ميسي بموسمه ألأول وأقرب لاعبي ألبارسا أليه كان رونالدينيو ألذي يعتبره أيقونة لكرة ألقدم ولكنه رغم تواضعه الا أنه لايطيق جمهور ريال مدريد بسبب غباء مشجعيه ومن اول مرة سمع صافراتهم ضد نجوم ألفريق قال في قرارة نفسه أن هذا النادي لايستحق ان ألعب له لذلك ذهب ألى غريمه التقليدي البارسا ليتقلد بعدها شارة ألكابتن وليقدم له النادي هدية بعد الأعتزال وهي فتح أبواب النادي على مصراعيه أمام اللاعب لويس أنريكي .

 

صورة ذات صلة

 

 

فتح له خوان لابورتا ألباب على مصراعيه في عام 2009 ليتسلم عود ألسبق مع اللاماسيا خلفا للمدرب بيب غوارديولا وهناك نضح فكره ألتدريبي ويعتبر نادي برشلونة صاحب الفضل بتقديم لويس أنريكي كمدرب وبعدها أنتقل الى نادي روما ألأيطالي المتخبط أصلا قبل وصوله بل تخبط كل الاندية الايطالية في فضائح للرشوة مابين لاعبي باقي الاندية واداراتها مما أثر سلبا على ألمنتخب ألأيطالي ودوري ألكالتشيو فكانت نتائج متواضعة وقبل أنتهاء موسمه ألأول ترك جمل روما بما حمل ليقود نادي سلتا فيغة ةيجعله نادي منافس رغم ميزانيته ألضئيلة ليتقلد بعدها نادي برشلونة ويحقق معه ألحلم وفاز بكل ماهو ممكن من ألقاب وصلت لتسعة ألقاب منها ليغا متتالية وبطولة ألأبطال ألأوروبي ليسجل نفسه مع نخبة ألمدربين ألأفضل  لنادي برشلونة ورغم كل هذا كان يجلد من قبل بعض جمهور النادي  وألصحافة ألرياضية.

 

صورة ذات صلة

 

لويس أنريكي كلاعب حقق في مواسمه ألخمسة مع نادي برشلونة مالم يحققه في نادي ريال مدريد حيث توج كلاعب بليغا متتالية وكأس الملك بالتوالي ليضيف لها كأس ألسوبر ألاسباني ولقبين لكاس ألكؤوس الاوروبية بما مجموع 7 ألقاب في حين لم يحقق مع نادي ريال مدريد سوى ثلاثة ألقاب ليغا بعام واحد وكأس ملك وكأس ألسوبر ألأسباني وهذا يوضح أن وجهه كآن سعدا على نادي ألبارسا ولأنه كره ريال مدريد محقا فكان الانجاز الكتالوني له ألميزان ألأثقل وبالطبع جمهور ألنادي ألكتالوني ألحديث ألعهد لايعرف كيف كان حضور اللاعب لويس أنريكي في ألكامب نو ,لقد كان أسمآ كبيرا ومعشوق ألجماهير ويقدم كل مجهوده بل ويقود ألفريق ألكتالوني كأحسن قيادة لذا فمن عاش في زمن اللاعب لويس أنريكي لن يستطيع أن يكرهه ولو خسر كل ألألقاب كمدرب ولكنه حقق ألبهجة كاملة .

 

نتيجة بحث الصور عن لويس انريكي  في الكامب نو

 

بالطبع لايمكننا أن نطيل ألمديح للأنسان لويس أنريكي تدريبيا لوجود عدد كبير من مناهضي ألمدرب ألكتالوني وبعيدا عن هؤلاء ألمشجعين من مع أو ضد لويس أنيكي لنستعرض فترة ادارته للفريق الكتالوني حيث يؤخذ عليه شيئين لا ثالث لهما اولهما فشل ألتعاقدات وثانيهما عدم أنسجام خطوط ألفريق وخصوص ضعف خط ألوسط وهذه للأمانة لانريكي فيها يد ولكن ليست يده وحده فمسؤول ألتعاقدات ألسيد اندوني زوبازاريتا تم أقالته وهذا يؤكد خلل أداري وليس فني فحسب وأن تطرقنا للأدارة نلاحظ أيضا أنها تعرضت لهزات أرضية بالدرجة ألقصوى على مقياس ريختر حيث تم تقديم أستقالة رئيس ألنادي ساندرو روسيل ولو كان ألأمر عند هذا ألحد لفهم ألأمر وهو خطب جلل لكنه كانت هناك هزات أرتدادية أخرى تتمثل بتقديم موعد ألأنتخابات بعد تقديم مشروع حجب الثقة ألمنتظر لذا نلآحظ أن زمن لويس أنريكي كان زمنا ملبدا بالغيوم وألأعاصير  ألأدارية .

 

نتيجة بحث الصور عن لويس انريكي  مع بارسا ب

 

نتيجة لعوامل عديدة وأحدهما السيد لويس أنريكي ولكنه ليس المسؤول ألوحيد عن فترة ألتدهور في ألموسم ألأخير قام بتقديم أستقالته مجبرآ أخاك لآ بطل وهنا بدأ ألتخطيط لما بعد أنريكي وهو ألمدرب ألذي فاز على كافة مدربين ألأندية ألأسبانية وألأوربية ولكن رغم كل هذا يبقى ألجدل الخاص بالمدرب لويس أنريكي ولنا عودة أخرى بتوضيح ماهية نقاط ألضعف وألقوة لدى هذا أللاعب ألقدير وستكون سلسلة يستحقها ألمدرب لويس أنريكي سواء خلال فترته كلاعب أو مدرب أو مستقبل هذا المدرب الكتالوني مستقبلا فلا زال يثير ألتساؤل هل سينجز بعض أو كل ما أنجزه مع ألبارسا أم لآ .

 

صورة ذات صلة

 

 

ألمقارنات لم ولن تنتهي وما يسير به ألسيد فالفيردي من ثنائية الليغا والكأس ألملحقة بعدها بكأس ألملك

حققها ألسيد أنريكي بموسمه  ألأول بظروف أصعب

لذا سنكون منصفين ولن نجلد ألسيد أنريكي بل ولن نجعله ضحية بل سنثبت ألحقائق كما هي..

ولسنا حاقدين على من أضفى فرحة للجمهور الكتالوني ألعريض

ولن يكون لدينا له ألا بالتوفيق سيد أنريكي

 

 

نتيجة بحث الصور عن لويس انريكي

 

 


 

هذا ألمقال يعبر عن رؤية خاصة فقط ليس ألأ وهي ليست ملزمة مطلقآ.

كتبها ميسي رمز الوفاء
(عضو رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 5 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (يوسف دشتي) (محمود السعدي) (bacoopera) (عمار الياسري) (abo yousof)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
يوسف دشتي

سؤال ديكي!
كتبها يوسف دشتي  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 سؤال ديكي! 
 برشلونة وعودة غير موفقة 
 اللو الثرثراوية! 
 عش أو مت بغيظك لن أشجعك؟؟؟ 
 برشلونة وروما ... رؤية خاصة 
بقلم abo yousof
 ما قبل الممر المُرّ 
بقلم abo yousof
 كذبة ابريل كادت ان تكون حقيقة 
بقلم bacoopera
 وغيرك ربيب 
 لويس أنريكي ضحية أم جلاد-1- 
 ألشرق وألغرب وصرآع الحضارات 
 سوء على مهلك سوء! 
 أمير وملك ( وداعآ هوكينغ ) 
 آرثرأحذر تركة تشافي أرث ثقيل ..!!! 
  نيمآرالغدآر ~~كذبوآعلينا ~~عبيد المآل 
 قبطان مركبك ..أم سيد سفينتك ؟؟؟ 
 سلة لسان! 
 كبوة حمار  
 من لايقتلني يقويني 
بقلم bacoopera
 تيس بوك! 
 أنحنآء أنكلترا للثائر الكتالوني 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy