النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

يوسف دشتي ثلاثي أضواء المشلح! (1)
مقال بقلم يوسف دشتي
[ تعديل | مسح ] تصنيف المقال : عام
بتاريخ الأثنين 05 فبراير 2018 (15:48) | التعليقات 23 | القراءات 1721
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
بناء على وعد قطعته للعزيز أبويوسف كتبت هذا الموضوع بالرغم من تطرقي له سابقا

http://www.clasicooo.com/barca/modules/Imgspot/images/up/09_05_2013_04_13_103413.jpg

الصورة تُغني عن الكلام!

من دون مقدمات ألم نستحسن بقاء السير فيرغسون أكثر من ربع قرن في المانيو؟ تخيلوا أسكتلندي يدرب فريق إنجليزي!! ونحن نعرف مدى حساسية ما بين القوميتين أو الجنسيتين وبالتأكيد ليس بالضروري أن نشجع المانيو!! ألم نستحسن بقاء توتي في روما كل هذه السنوات؟؟ ألم نستحسن بقاء زانيتي في الإنتر؟ ألم نستحسن بقاء ووفاء أساطير اليوفي دلبييرو بوفون وندفيد والنادي كان قد هبط للدرجة الثانية وكان باستطاعتهم الانتقال إلى نادٍ آخر؟ وفي المقابل هل استحسنا انتقال ايبرا للإنتر الغريم الأزلي لليوفي وعدم المكوث مع رفاقه؟ فما بالنا بمدرب أي القائد العام للفريق! لا أريد أن أتكلم عن لاعب كفابريغاس مثلا لأنه هو من طلب الرحيل بعدما لم يحتمل صفارات الاستهجان لرداءة مستواه مقارنة مع ما كان يقدمه في الآرسنال! لماذا لم يتم بيع ماسكيرانو مثلا أو بيكيه حتى عندما ساءت حالته لماذا لم يرحل إنييستا منذ قدوم تاتا مارتينوعندما أجلسه على الدكة وتفضيل فابري عليه؟ لماذا تم الإبقاء على تشافي؟ لماذا لم يرحل بويول رغم العروض التي كانت تنهال عليه؟ لو كانت الإدارة غبية وسيئة لقامت بكل ذلك! هل كان الجبان الهارب واضحا عندما طلب الرحيل؟ وهل كان محقا في التخلص من إيتو وانتداب ابراهيموفيتش بديلا عنه؟ النادي يقدّم له عرض بتجديد عقده لمدة 6 سنوات ويرفض بحجج واهية لا يقبلها عقل ولا منطق إلا من كانت نفسه مريضة أو مهووسة بحبه! أما الطامة الكبرى يتفق مع البايرن وهو لايزال على رأس عمله هل استحسنتم هذا الفعل؟ إلى من يتكلم عن الوفاء ماذا تفسر عدم تواجده في تأبين صديقه فيلانوفا كما ادعى هو صداقته؟ بينما كان الجميع في الفريق يتسابقون في التواجد تضامنا مع أسرة الفقيد! بل حتى القاصي والداني من أندية أخرى تواجدوا إلا عديم الوفاء لم يسجل حضوره في أي مناسبة تخص تأبين المرحوم فيلانوفا ولا حتى عيادته في المستشفى عندما كانا في الولايات المتحدة الإنريكية عفوا الأمريكية! لا أدري هل أنا مشوّش ذهنيا وقد أكون مخطأ بإحساسي أو تحليلي هذا؟ طبيعي لا في المقابل ألا يستحق المرحوم فيلانوفا أن نسطر له قواميس من الثناء والمديح؟ فوالله ما فعله يدرّس بالأكاديميات شكلا ومضمونا السرطان وما أدرانا ما السرطان اللهم ياكافي يارب لايُبلى به أحد ويشفي من ابتلي به والمصيبة أنهم لم يستحسنوا عمله لكنهم يثمنون هروب الخائن ويلتمسون لرحيله العذر تلو العذر! عش رجبا ترى عجبا

http://static.goal.com/395300/395334_gallery.jpg

كم سخر الببغاوات من مرضه حينما كان طريح الفراش مريضا ومدربا...!

كيف يقارن هذا الفعل الذميم والقميء بذلك الفعل الذي يستحق أعلى وسام مع مرتبات الشرف! مازلت لا أدري كيف لا يستحسنون عمل رجل على فراش الموت! يتواصل مع مساعده عن طريق الواتساب ويبعث له خطط ليحافظ على مكانة فريقه والطامة الكبرى كانوا يجعلون منه مادة للسخرية؟ كنت أتسائل بيني وبين نفسي ماذا دهى القوم هل أصابتهم لوثة عقلية؟ أم فقدوا ضمائرهم؟ أم ثقافة وانتقال جينات الجهل والتخلف قد أصابتهم في مقتل؟ شخصيا أعتقد أنها الثلاثة مع بعض فالتلوث لا يرحم! هناك معطيات وشواهد كثيرة جدا تجعل الإنسان السوي أن يُكوّن له وجهة نظر خاصة به وبناء على ما ذُكر يكون له رأي خاص وليس بالضرورة أن نتفق معه في ما يذهب إليه كله أو بعضه فالتحليلات الغيبية لها استفتاءات قلبية أيضا ولا تُبنى على علم ثابت ولذلك قال الرسول (ص) استفتي قلبك وبناء على تحليلي الخاص بي قلبي رفض ولازال يرفض مبررات المتفلسف وكل شواهدي تقول أنه هرب ونصر الصديق على حساب الفريق وهو في عز وأوج حاجته له! جاحد وحاقد من ينكر ما فعله لبرشلونة ولو بحثتم في كل مقالاتي لم أنتقص من المتفلسف أنه لم يكن رمزا أو ليس له فضلا فقد عهدته لاعبا واستمتعت بقلة أهدافه تمريراته ورقصت فرحا لرقصاته في الفوز وكنت أشاركه الحزن بالخسارة وتبعته حتى عندما لعب في أهلي قطر متى ما كان يسعفني الوقت لذلك! ولأن النقد من زاوية بوصلتي إصلاح وصلاح أنتقد لذات المعنى! واضعا نصب عيني (العدل الإنصاف الرحمة) في النقد!! لا يوجد أعز وأغلى من ابنك فلذة كبدك تقوّمه وربما ذلك أحيانا بضربه كي تردعه! وما فعله الجبان الهارب من زاوية بوصلتي تعدى مرحلة النقد والردع وانجازاته لن تشفع له بأن أذكره بالخير فإن كان الأمر كذلك لماذا نصب جام غضبنا إذن على لويس فيغو مثلا ولا نذكر انجازاته مع الفريق؟ سعال بريء إذا كانت هذه الإدارة سيئة! لماذا وافق تيتو أن يكمل ما رفضه المتلفسف وهو صديقه؟ أما كان يستطيع الجبان الهارب أن يزيح روسيل بعد كل هذا الحب والتقدير الذي لقيه من لاعبي الفريق وكل جماهير كتالونيا في الداخل والخارج؟ لو كان محقا وقلبه على الكيان لوقف في وجهه ووجه الإدارة الفاسدة! لا أن يصل الأمر إلى ما وصل إليه! بل لأنه عاشق لنفسه! نصر الصديق على حساب الفريق! كان دمية ولازال في يد الخوّان لابورتا وكبير الكهنة كرويف آنذاك! والأمور في هذا الإتجاه واضحة فالحرب الشعواء التي شنها ولازال يشنها الخوّان لابورتا ضد الإدارة لا تحتاج إلى تذكير ولا إلى تفنيد وتبرير عن نفسي لا أستطيع أن أسامح من عبث بالكيان الذي أحب لأن كل الأشخاص تذوب في حب الوطن هذا إن اعتبرنا كيان برشلونة وطن!
http://cdn1-europe1.new2.ladmedia.fr/var/europe1/storage/images/europe1/sport/barca-le-dernier-hommage-a-tito-vilanova-656202/13221466-1-fre-FR/Barca-le-dernier-hommage-a-Tito-Vilanova.jpg

الكل تواجد في التأبين إلا عديم الأخلاق والوفاء الجبان الهارب!

انجازات النادي لا تُختزل بخطأ مدافع لم نتعاقد معه!! أما في ذلك الزمن جيل 2009 المدمر لو تواجد اللاعبين في أي فريق درجة ثالثة في العالم كان سيحصد ماحصده البارسا المصيبة منذ خمسينيات القرن الماضي ترسخت في عقولنا قواعد التطبيل والتهليل في رفع شعارات الثورات فخرجت ببغاواتنا إلى الشوارع تردد دون وعي وإدراك منها طوعا أحيانا وكراهية أحيانا أخرى كما رددت ببغاوات الغرب في فترة ما من زمنهم السحيق ولكن ما يفرّق واقعهم وواقعنا بأنهم لم يدفنوا رؤوسهم في التراب بل واجهوا الكارثة بالمكاشفة والمصارحة والمصالحة ووضعوا الرجل المناسب في المكان المناسب واستطاعوا القضاء عليهم لذلك قلما تجدهم يبغبغون في مجتمعاتهم الآن! أما نحن لازلنا ننكر وجودهم! فبفضلهم تخلفنا وبفضل الجهل والأمية تمزقت وتشتت الأمة! أوطاننا غدت مرتعا للغرباء وها نحن في مواجهة استعمار من نوع آخر وجعلونا نقتل بعضنا البعض ببنادقهم وأسلحتهم التي نشتريها منهم! يقول هيغل العقل يجمع الناس والفهم يفرّقهم! فهل كذب هيغل؟ ويقول د. أحمد الربعي رحمه الله كيف لا تقلق حين تقارن ماضي متقدم بحاضر متخلف! كيف لاتلح عليك الأسئلة وتهاجمك علامات التعجب وأنت ترى الأمم تسير إلى الأمام وترى أمتك ترجع إلى الخلف! أما الكاتب السوري الرائع محمد الماغوط رحمه الله قال يبدو أن تحرير العقل العربي أصعب من تحرير فلسطين! شخصيا أتفق مع الكبيرين فالغرب منح للإنسان قيمة وغدا حرّا ونحن لازلنا عبيد جهلنا هم منحوا أفراده الحرية فعرف قيمة الرقابة الذاتية ونحن أوجدوا لنا وزارات للإعلام فأصبحت خير وسيلة للإعدام! فما أن تكتب كلمة حق وأقول كلمة حق لا أعني التطبيل والتهليل فما أن تكتب كلمة الحق حتى يلغيك القارئ قبل الرقيب ويلغي مجهودك بنفيه إبداعك ولا يعير اهتماما لما يمكن أن يسببه لك من ألم في مشهد غاية في الظلم والعدوانية! أبو المدينة الفاضلة أفلاطون يقول يمكننا أن نفهم ونسامح الطفل الذي يخشى الظلام أما مأساة الحياة الحقيقية عندما يخاف الرجال الضوء! وأيضا أتفق معه لأن بريق النور لا يحتمله من دأب العيش في كهوف الظلام فما أن يخرجوا منه ويعميهم النور حتى يهرلوا كالأرامل يولولون ويشتكون فما بال الرويبضة يتذمرون؟ قدم رجُل إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه وكان معه ابنه ولم يكن هناك فرق ما بين الإبن وأبيه في الشبه فتعجّب عمر قائلًا: والله ما رأيت مثل هذا اليوم عجبًا ما أشبهُ أحدٌ أحدًا أنت وابنكَ إلا كما أشبهُ الغراب بالغراب! وقد كان العرب قديمًا تضرب في أمثالها أن الغراب كثير الشبه لقرينه أما جيلنا الحالي وبسبب التخلف يتناسى جهلا أوعامدا أن الشعراء في الجاهلية وحتى ما بعدها كانوا يتغنون بالحيوانات ويصفون فيها الملوك والأمراء وحتى الخلفاء! ولنا في علي بن الجهم أيضا مثل ومثال في قصيدته الشهيرة عندما وصف الخليفة المتوكل بالكلب والتيس فلم يغضب بل كافأه! ونحن نزعل من الوصف بالببغاء! المسألة بسيطة لا تبغبغ وتردد كالببغاء دون بحث وتمحيص وتحليل ففي اللاشعور يمكن تأييد ذلك التفسير في القصد والمقصد والقاصد والمقصود سببه واحد وهو التخلف والجهل! أصبنا المنطق بصدمة عصبية فأصبحنا خبراء النقد للنقد وليس للتطوير قد يقول قائل هذا قانون وعليك احترامه لا ياسيدي الببغاء القانون هو العدل فالقوانين والدساتير وضعت حماية للإنسان لا للتنكيل والتهليل والتطبيل والتبجيل لما هو باطل! الدستور والقانون يكفل الحريات ولن أقول قاتل الله الجهل أو الجهلاء بل قاتل الله أشباه وأشباح المثقفين فالجاهل لا يلام على فعله مقارنة بمدعي الثقافة! وكما بدأنا سننتهي أيضا بأن الخلاف لا يفسد للود قضية لكم دينكم ولي دين ولكن الحمد لله ديدننا البارسا أما التفاصيل في الجزء الثاني!

وتقبلوا خالص وصادق ثرثراتي!

 

وعندك واحد ...........؟

ودي حتكتبها إزاي ياحسين؟ إكتبها بالحبر السري!

كتبها يوسف دشتي
(رئيس رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 8 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (bacoopera) (abo yousof) (محمود السعدي) (عمار الياسري) (ابو هاشم78) (baddou aziz) (ميسي رمز الوفاء) (ربوع الشام)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
abo yousof

بين الكتب العتيقة
كتبها abo yousof  
(عضو رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 ما هكذا يا سعد تورد الابل 
 بين الكتب العتيقة 
بقلم abo yousof
 انتهي موسم ولم ينتهي حلم القادم احلي 
بقلم bacoopera
 أطفال 2009 (2) 
 زمن الشبل الفرعوني صلاح..؟؟؟  
 أطفال 2009 (1) 
 حقبة مميزة ختامها مسك !!! 
 الفاصلة اللـ ـعينة 
بقلم abo yousof
 ابن مهيد! 
 شاريخان !!! 
 هنا تُقبل التهاني! 
 سؤال ديكي! 
 برشلونة وعودة غير موفقة 
 اللو الثرثراوية! 
 عش أو مت بغيظك لن أشجعك؟؟؟ 
 برشلونة وروما ... رؤية خاصة 
بقلم abo yousof
 ما قبل الممر المُرّ 
بقلم abo yousof
 كذبة ابريل كادت ان تكون حقيقة 
بقلم bacoopera
 وغيرك ربيب 
 لويس أنريكي ضحية أم جلاد-1- 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy