النسخه الخفيفه للموقع صفحة الشبكة على الفيسيوك حساب الشبكة على تويتر


من مقالات رابطة القلم
العودة الى رابطة القلم

toffi •••• أشباح في المقبره ••••
مقال بقلم toffi
تصنيف المقال : عام
بتاريخ الجمعة 07 يوليو 2017 (03:59) | التعليقات 12 | القراءات 3341
حجم الخط : [ أكبر | أصغر ]
السوداوية و الشخصيات و الاحداث لا تمت للواقع بصله وهي من نسج خيال كاتبها واي تشابه في الاسماء و الاحداث هي من قبيل الصدفه و المصادفه لذا وجب التنبيه ..........

                 شدني الشوق لزيارة قبر والدي رحمه الله فقررت الذهاب لزيارة قبره رغم حرارة الجو و زحام الطريق وعند وصولي بدأت رحلة البحث عن قبره ، بعد ساعة من البحث المضني تخللها ثعثري لاكثر من مره بين القبور المتداخله المنهار بعضها لمحت قبره مخنوقا بين زحمه القبور التي تكاثرت كالفطر حتى باتت تهدد بابتلاع المدينه ، لم يدلني عليه سوى شاهدة قبره الكبيره التي اعتنيت بها كثيرا كي افاخر بها الاخرين و بجواره قبر لشهيد لم اعلم في اي حرب قضى في سلسلة الحروب التي التهمت الاحياء كالوباء مدمرة كل مباهج الحياة لاسباب لم يقتنع بها احد سوى من اشعلها . حينها تذكرت اليوم الذي وارينا ابي الثرى كانت القبور متباعده بينها اماكن يجلس عليها الزائرين وكان الدفان يستقبل جنازته بالحضن فرحا و يهرول خلفها في حينها لم يكن ذلك الدفان يمتلك سيارة حديثه و لا مساعدا بدرجه سكرتير و لا مكتبا وكانت زيارتنا لقبر المرحوم تشبه سفرة مدرسية نحمل معنا الشموع و البخور و قناني ماء الورد لنرشها على قبره و في حقيبي الصغيره بعض من الطعام و كانت والدتي تنفق بسخاء على الذين يطوفون بين القبور مدعين قرأتهم القرآن عند قبر المرحوم كل يوم ادعاء تكذبه القناني الفارغه بين القبور . ولأنني متعب تمددت فوق ركام قبور التصقت بقبر ابي وجعلت من يدي وسادة و غلبني النعاس . 

                فجأة علا صراخ و صخب غاضب و هتافات : لسنا نفايات لقد هشمتم اضلاعنا و بعثرتم عظامنا كاننا لم نكن بينكم ذات يوم وها نحن اليوم نرفض الاذلال وانتهاك حرماتنا فلم تعد القبور مكان راحه لنا ، طوابير جنائزكم لا تنقطع و اصوات معاولكم لا تهدأ صار الواحد منا لا يعرف عظامه من عظام جاره ، وهنا رفع الاموات خطيبا على الاكتاف يصرخ  أثبتوا وجودكم ايها الرفاق حان الوقت لننتفض على هذه الادارة الفاشله التي جاءت في غفله من الزمن لتدمر نادي اسمه برشلونه ، ادارة ضيعت مواهبها واستقدمت موظفين يحملون صفه اشباه لاعبين  ، ادارة اصبحت كالاعمى لا يرى النور و يتحسس بأطراف اصابعه ما هو قريب منه و حتى القريب منه لا يصل اليه لحد هذه اللحظه ، ادارة هدمت ما بنيت و ابتعدت عن ثوابت النادي  ، ادارة باعت الوهم لجماهيرها ، هل وهن برشلونه حتى ان ناديا في الصين يرفض بيع لاعب له ،  صدمت من سماعي لهذا الخطاب و دفعني الفضول للتعرف على ذلك الخطيب الذي يحرض على الثوره انه كرويف يحمله ابي على كتفيه .

               أثار خطابه حماس الأموات ولاحظت أن ابي قد ادرك وجودي لكنه لم يرحب بي بل أمسك بيدي بقوة حتى كدت أصرخ هتف الخطيب موجها كلامه للحشود الغاضبه حوله بينكم الان واحد منهم منغصي حياة الموتى و زارعي الحزن في بيوت الأحياء فأطبقت الجموع الغاضبه علي وتعالت الهتافات يسقط مشوهي زينة الحياة و مدمري متعة العين و القلب و الروح اسحلوه و من ثم علقوه صرخت فيهم لست انا الرئيس دونكم بارتوميو فخذوه و اشرت اليه وكان واقفا يراقب المشهد من بعيد وعندها اتجهت تلك الحشود اليه فاحاطت به وتعالى الضجيح والصخب فصرخ فيهم الخطيب هدوء دعونا نسمع منه أفسحوا له المجال و راح الموتى ينتظرون دفاعه فاسقط في يده و راح يستعرض وضع النادي الكئيب : الاموال لا تكفي ، الديون اهلكت النادي ، النجوم يرفضون القدوم ، روبيرتو خدعني ، روسيل شوه سمعتي ، لكنني جددت عقد ميسي و ختم كلامه راسما على وجهه تعابير الحزن لسنا اسعد حالا منكم واقعنا مرير . غيروه صرخ احدهم في وجهه ، كي تغير عليك ان تمتلك إرادة التغيير وهم بلا إرادة ، ادارة بلا إراده كالقذيفة بدون صاعق قالها شيخ وقور ربما كان عسكريا في حياته ، لقد دجنتهم الاموال كما يدجن حيوان مفترس قالها ثالث ، صرخ رابع في حضرة الأموات لا تستطيع ان تكذب ، ادخلتمونا في متاهه وحتى نخرج منها نحتاج ان نحلق عاليا للرؤيه . او ان نسير في خط مستقيم و نحطيم كل الحواجز . او اتباع السير ناحية اليد اليمني بخيط منسدل بعلامات تعقب او خلق بوصله او رسم متاهة جديدة في الذهن  وانتم لا تقدرون على فعل اي منها صرخ خامس ، وهنا شق الجموع رجل رصين. نظر الجميع باحترام اليه ما رأيكم  ان نقود نحن  التغيير فالقوم قد روضوا  بدمار ناديهم ....  نعم  نعم علا الهتاف و عاد الصخب من جديد .

               في خضم هذه الصخب و تعالي الهتافات فزعت على اهتزاز الارض وتساقط الأحجار وصوت انهيار بعض القبور القديمة يتملكني الرعب هل انتفض الموتى حقاً؟  ركضت نحو بوابة المقبرة ، فادركت انها قد اقفرت بعد أن افرغ زائروها ما في العيون من دموع وأن تجار الموت قد فجروا سيارة قرب احد مدارس الاطفال ..

كتبها toffi
(عضو رابطة القلم)

تقييم المقال من اعضاء رابطة القلم
- قيم المقال 7 عضو من رابطة القلم .
- معدل التقييم من رابطة القلم نجوم .
- قيم المقال اعضاء رابطة القلم : (abo yousof) (baddou aziz) (يوسف دشتي) (ابو هاشم78) (ربوع الشام) (عمار الياسري) (bacoopera)
>> ماذا نقصد برابطة القلم ؟
 
اعلان تجاري

  مقال مميز
يوسف دشتي

سؤال ديكي!
كتبها يوسف دشتي  
(رئيس رابطة القلم)
اقرأ المقال
  اخر المقالات
 سؤال ديكي! 
 برشلونة وعودة غير موفقة 
 اللو الثرثراوية! 
 عش أو مت بغيظك لن أشجعك؟؟؟ 
 برشلونة وروما ... رؤية خاصة 
بقلم abo yousof
 ما قبل الممر المُرّ 
بقلم abo yousof
 كذبة ابريل كادت ان تكون حقيقة 
بقلم bacoopera
 وغيرك ربيب 
 لويس أنريكي ضحية أم جلاد-1- 
 ألشرق وألغرب وصرآع الحضارات 
 سوء على مهلك سوء! 
 أمير وملك ( وداعآ هوكينغ ) 
 آرثرأحذر تركة تشافي أرث ثقيل ..!!! 
  نيمآرالغدآر ~~كذبوآعلينا ~~عبيد المآل 
 قبطان مركبك ..أم سيد سفينتك ؟؟؟ 
 سلة لسان! 
 كبوة حمار  
 من لايقتلني يقويني 
بقلم bacoopera
 تيس بوك! 
 أنحنآء أنكلترا للثائر الكتالوني 
  خيارات ومعلومات الموقع
  • راسل مشرف الموقع .
  • طاقم محرري الاخبار في الموقع .
  • الاعلان في شبكة الكلاسيكو العربية .
  • ارسل الموقع لصديقك .
  • البحث في الموقع .
  • اسئلة شائعة .
  • هل فقدت كلمة السر .









  •   أقسام الموقع
  • انت صح ! .
  • Tvــنا .
  • قسم المقالات .
  • قسم Profile .
  • قسم مباشر/Live .

  •   مجتمع الاعضاء
  • احصاءات الاعضاء .
  • من يتصفح الموقع الان ؟
  • زوار ينتظرون التنشيط .
  • اكثر الاعضاء نقاط .
  • اكثر الاعضاء تعليق .
  • اكثر الاعضاء توقع لنتائج المباريات .

  •   تابعنا على المواقع التالية
    صفحتنا على الفيسبوك
    تابعنا على تويتر
    تابع قناتنا على اليوتيوب
    تابعنا على جوجول+
    RSS Feed
    راسل الاشراف

     ستايل احمر ستايل ازرق اللون الافتراضي برمجة وتصميم واشراف ادارة شبكة الكلاسيكو العربية
    سياسة الخصوصية - Privacy Policy